صفحات موالية للنظام السوري تنعي القائد السابق لمطار دير الزور

دير الزور – مروان مجيد الشيخ عيسى 

نعت شبكات محلية موالية للنظام السوري اليوم، الأربعاء 14 من كانون الأول، العميد الطيار المتقاعد أمين عارف بسيسيني، الذي شغل منصب قائد مطار “دير الزور” العسكري خلال فترة حصاره عام 2017.

وبحسب ورقة النعي التي تناقلتها الشبكات وناشطون عبر وسائل التواصل الاجتماعي، ينحدر بسيسيني من قرية كلماخو في منطقة القرداحة، مسقط رأس رئيس النظام السوري، بشار الأسد، في محافظة اللاذقية.

وذكرت الورقة أن بسيسيني توفي اليوم عن عمر ناهز 62 عامًا، قالت إنه “قضاها بالصلاح .

ومن المقرر أن يشيّع جثمانه اليوم في جامع القرية، ليدفن بعدها في مقبرة القرية.

وينتمي بسيسيني لعائلة منخرطة في السلك العسكري، على اعتبار أن ابنه عارف رائد طيار، قُتل جراء تحطم طائرته في ريف حماة، وصهره ضابط برتبة رائد، وأخ زوجته عميد متقاعد أيضًا، وفق ورقة النعي.

وذكر ناشطون أن وفاة بسيسيني جاءت بعد معاناة مع المرض، بينما تناقلوا له بعض الصور، ظهر في إحداها إلى جانب العميد في “الحرس الجمهوري” عصام زهر الدين، الذي قُتل في 18 من تشرين الأول 2017، بانفجار لغم في مدينة دير الزور، مع اتهامات بارتكاب مجازر حرب خلال فترة خدمته العسكرية.

ولم تذكر وسائل إعلام النظام، الرسمية وغير الرسمية، أي أنباء أو معلومات حول موت بسيسيني.

ويتعامل النظام عادة مع جنازات ضباطه والمسؤولين العسكريين والشخصيات العامة تبعًا لدرجة ولاء الشخص.

ومطار دير الزور، هو مطار كان يخدم مدينة دير الزور، شمال شرق سوريا. يقع المطار على بعد 10 كم من دير الزور الواقعة على نهر الفرات، وكان يستقبل المطار الطائرات والرحلات القادمة من المطارات السورية وبعض الدول العربية وتنطلق الرحلات منه إلى كافة المطارات السورية، تم تحديث المطار ومرافقه ومنشآته وزيادة طول المدرج ومواقف الطائرات، وزيادة سعة الموقف لاستيعاب مختلف أنواع الطائرات.

وكان يضمُّ المطار صالات للركاب والخدمات والشحن ومخازن وأقسام مختلفة للخدمات والتموين والصيانة والهندسة وأنظمة تحكم حديثة. لكن النظام السوري قد حوله إلى مطار عسكري لقصف أبناء دير الزور .

وفي 9 من أيلول 2017، فكّت قوات النظام السوري الحصار عن مطار “دير الزور” العسكري، شرقي المدينة.

وكان تنظيم “د ا ع ش” أعلن، في 16 من كانون الثاني من العام نفسه، قطع طريق الإمداد البري الوحيد إلى المطار، وإطباق الحصار عليه بعد معارك عنيفة مع قوات النظام في المنطقة.

ويعتبر المطار من أهم المطارات العسكرية في سوريا، كونه المنفذ الوحيد الذي يربط دير الزور  بالمدن السورية الأخرى، كما يستخدمه النظام لنقل المقاتلين والذخائر .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *