تصريحات جديدة لأردوغان حول إعادة علاقة حكومته بالنظام السوري

تركيا – مروان مجيد الشيخ عيسى 

في تصريح جديد له خرج الرئيس التركي أردوغان مفاجئ حول إعادة العلاقات مع النظام السوري ، ملوّحاً بتأجيل إعادة النظر بها إلى ما بعد الانتخابات الرئاسية في تركيا منتصف العام المقبل.

وجاء ذلك رداً على سؤال أحد الصحفيين عن مستجدات العلاقة مع سوريا ومصر، في طريق عودته إلى أنقرة من قمة العشرين التي عُقدت في بالي بإندونيسيا.

وقال أردوغان: يمكننا إعادة النظر مجدداً في علاقاتنا مع الدول التي لدينا معها مشاكل ويمكننا القيام بذلك بعد انتخابات حزيران الرئاسية، حسب ما نقلت وكالة الأناضول.

وأردف أردوغان أنه ليس هناك خلاف واستياء أبدي في السياسة ويمكن تقييم الوضع عندما يحين الوقت وتجديده وفقاً لذلك.

وخلال الأشهر القليلة الماضية شهدت الأوساط السياسية في تركيا تصريحات متوالية حول إمكانية تطبيع العلاقات مع النظام السوري  بعد قطيعة نحو 11 عاماً باستثناء التعاون الاستخباراتي بين الطرفين، وهو ما أثار حفيظة وغضب ملايين السوريين في الداخل واللاجئين في تركيا وأوروبا بفعل تهجيرهم ومطاردتهم من قبل النظام السوري .

وكان وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أوّل من تحدّث عن إمكانية تطبيع تركيا مع النظام السوري ، وذلك حين أعلن شهر تموز الماضي عن لقاء جمعه مع نظيره السوري “فيصل المقداد” على هامش اجتماع حركة عدم الانحياز الذي عُقد في تشرين الأول الماضي بالعاصمة الصربية بلغراد.

وقال حينها: إنه شدد على ضرورة وجوب تحقيق مصالحة بين المعارضة والنظام في سوريا بطريقة ما، مبيناً أنه لن يكون هناك سلام دائم دون تحقيق ذلك.

وبعد بأيام خرج أردوغان ليؤكد أن موضوع التسوية مع النظام السوري ، تم طرحه وأن هناك اتصالات بين أنقرة وكل من طهران وموسكو في هذا الشأن، وذلك  في حديث للصحفيين عقب عودته من زيارة أجراها إلى أوكرانيا، مطلع آب الماضي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *