سكناً جديداً دائماً لعناصر القوات الروسية في سوريا

سوريا – مروان مجيد الشيخ عيسى 

أعلنت وزارة الدفاع الروسية أنها سلّمت عدداً من الجنود الروس في سوريا وثائق تتعلق بتوفير الشقق ودعم الإسكان في مدينتي دمشق واللاذقية.

وقالت الوزارة في بيان: “جرى التقديم الرسمي لوثائق الحصول على سكن دائم في قاعدة حميميم الجوية وفي تجمع للقوات الروسية في دمشق”، بحسب وكالة “ريا نوفوستي” الروسية.

وسلّم نائب رئيس إدارة الإسكان بوزارة الدفاع ألكسندر أرتامونوف، الوثائق للجنود، كما عقد اجتماعات شخصية مع الجنود الروس.

وذكرت الوزارة أن المختصين بقسم إدارة الإسكان عقدوا عددًا من الاستشارات حول القضايا المتعلقة بتوفير الشقق.

وأشارت إلى أن قيادة وزارة الدفاع الروسية تولي اهتماماً خاصاً بتنفيذ الضمانات الاجتماعية للجنود الروس في سوريا، بما في ذلك تنفيذ حقوقهم وحقوق أسرهم في السكن.

وفي وقت سابق، أعلن وزير الخارجية الروسية، سيرغي لافروف، أن القوات الروسية في سوريا، لم يتبق لديها مهام عسكرية تقريباً، مشيراً إلى أن عدد القوات المتبقية يُحدّد على أساس المصلحة.

وكانت صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية، قد قالت الشهر الماضي نقلاً عن مسؤولين غربيين رفيعي المستوى ومسؤول عسكري إسرائيلي كبير، إن موسكو سحبت بعض قواتها ومنظومة دفاع جوي روسي (S-300) من سوريا على خلفية خسائرها المتزايدة في أوكرانيا.

وبحسب المسؤولين الغربيين، فإن عدد القوات الروسية التي تم سحبها من سوريا، تراوحت بين 1200 و1600 جندي ، بينما رجّح مسؤول آخر أنها أكبر بكثير وفقاً للصحيفة التي أكدت أن جميع المصادر “اتفقوا جميعاً على خفض عدد القوات الروسية المقاتلة” في سوريا.

وكانت روسيا بدأت بتقليص قواتها وكذلك سحب منظومة صواريخ الدفاع الجوي من سوريا خلال الأشهر الماضية، بفعل خسائرها المتتالية في أوكرانيا ولتعويض النقص في قطع السلاح، وأعلنت شركة “إيمدج سات إنترناشيونال” للاستخبارات الفضائية الإسرائيلية في أيلول الماضي أن روسيا أعادت شحن نظام الدفاع الجوي المتقدم “إس-300” من سوريا إلى موسكو وسط غزوها لأوكرانيا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *