مقتل عدد من عناصر قوات النظام السوري انتقاماً لمجزرة ريف إدلب

سوريا – مروان مجيد الشيخ عيسى 

رداً على قصف النظام السوري وروسيا المخيمات بريف إدلب قامت الفصائل المعارضة بالشمال السوري بقصف نقاط تمركز قوات النظام السوري. 

فقد قتل وجرح عدد من عناصر قوات النظام السوري شمالي حلب، اليوم الإثنين، بقصفٍ مدفعي للفيلق الثالث في الجيش الوطني الموالي لتركيا، ردّاً على المجزرة التي ارتكبها النظام في مخيّمات ريف إدلب.

وذكرت معرّفات الفيلق الثالث، أنّ سرية مدفعية تابعة للفيلق استهدفت بقذائف “هاون”، مواقع لقوات النظام في شمالي حلب، أسفرت عن سقوط قتلى وجرحى في صفوفها

ونفّذت سرايا المدفعية في الفيلق أيضاً، حملةَ قصفٍ على مواقع وتجمّعات قوات النظام في ريف حلب، أسفرت أيضاً عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف النظام.

وأمس الأحد أيضاً، شهدت العديد من البلدات والقرى في أرياف إدلب وحلب وحماة التي تسيطر عليها فصائل عسكرية، شمال غربي سوريا، قصفاً مكثّفاً من قوات النظام وحلفاؤها، وذلك بالصواريخ وقذائف المدفعية الثقيلة

وقام 3 مقاتلين من فصائل المعارضة بعملية تسلل الى أحد نقاط النظام السوري  في ريف اللاذقية ما أدى لمقتل مايقارب 20 عنصراً من عصابات النظام .

وعرف من القتلى: 

1. الملازم عدي محمود شحادة من دمشق 

2. الملازم أول محمد الشرع في بلدة جورين

3. الجندي جعفر حسن من طرطوس 

4. الجندي محمد احمد عطية من جبلة

5. الملازم أول جعفر أيمن ابراهيم من جبلة

6. الجندي محسن كهموز من ريف حمص

7. الجندي غياث رائد خضرة

وشهدت العديد من البلدات والقرى في أرياف إدلب وحلب وحماة التي تسيطر عليها فصائل عسكرية، شمال غربي سوريا، قصفاً مكثّفاً من قوات النظام وحلفائها، وذلك بالصواريخ وقذائف المدفعية الثقيلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *