عصام هزاع الصبيحي يصدر توضيح هام عن ميناء رأس العارة

اليمن – يوسف الحزيبي 

بعث رجل الأعمال الشيخ عصام هزاع الصبيحي بيان توضيحي هام للرأي العام حول مشروع ميناء رأس العارة كما جاء في بيانه: 

 

في ظل غياب الدولة وتوقف التنمية والاستثمار وعلى وجه الخصوص منطقة رأس العارة التي تعد اهم المنافذ البحرية ” إلا أن هناك تعمد واضح من قبل الدولة في تهميش المنطقة وكذلك محاربة جانب الاستثمار سواء في المنطقة نفسها او خارجها” 

 

 وأزاء كل ذلك ومن منطلق مسؤوليتنا الوطنية لنا كـ مستثمرين ورجال أعمال ” وبعد مطالبات ابناء الصبيحة عامة والكثير من الشخصيات القبلية والعسكرية وبعض الجهات المسؤولة لرفد المنطقة بمشاريع التنمية والاستثمار من قبلنا كمستثمرين، 

 

حينها توجهنا إلى منطقة راس العارة التي اصبحت غائبة عن الدولة بشكل تام ولأهمية منفذها البحري الذي طالبنا الكثير من المرات بتوسعة ميناء رأس العارة واعتماده ميناء ومنفذ بحري كباقي المحافظات التي لديها منافذ بحرية وموانئ ” إلا أن هناك تعمد واضح بتهميش المنطقة ووضعها خارج إطار الدولة” 

 

 لكننا ومن منطلق إهتمامنا بالبنية التحتية والتنمية المستدامة التي من خلاها ننعش البلد بالجانب الاقتصادي وكذلك انطلاق عجلة التنمية في كل الجوانب ” ومن حر مالنا وكذلك بمساعدة بعض الجهات المسؤولة والشخصيات التي لها ثقلها على مستوى الوطن عامة وكذا ابناء الصبيحة خاصة” قمنا بإجراء دراسة كاملة شارك فيها خبراء من خارج الوطن وداخله لتوسعة ميناء رأس العارة” وناشدنا منذُ بداية انطلاق عجلة التنمية في المنطقة كل الجهات المسؤولة بالقيام في واجبها إلى جانبنا لتنفيذ مشروع ميناء رأس العارة الذي يعد بوابة هامة لرفد الاقتصاد للبلد ” إلا أن هناك تجاهل واضح بل ومحاربة لما نقوم به لإجل مناطقنا ووطنا عامة” 

 

ولكننا لن نتوقف عن تنفيذ كل مشاريع التنمية في مناطق الصبيحة وعلى رأسها ميناء رأس العارة والذي نجري حالياً ليلا ونهاراً بالعمل به لإجل ابنائنا ومناطقنا الذي طالهم غياب دور الحكومة وتهميشها المتعمد لكل مناطق الصبيحة الذين لم يكونوا يوما ما إلا في مقدمة الصفوف للدفاع عن الوطن في كل المراحل الثورية والتحررية. 

 

ولكن ورغم مطالبنا الدائمة للجهات المسؤولة بأن يتم التنسيق معها في ذلك وكما قمنا مؤخراً في اللقاء مع الاخوة في المجلس الانتقالي الجنوبي للتوافق والاتفاق حول تنفيذ مشروع ميناء رأس العارة ” إلا إننا نتفاجئ من وزير النقل المحسوب على المجلس الانتقالي الجنوبي د. عبد السلام حميد بتوجيهه في ايقاف مشروع ميناء رأس وهذا مالم يقبله فرد من ابناء الصبيحة سواء كان صغيرهم او كبيرهم ” ولا ندري لماذا كل هذه الحرب القائمة علينا كأبناء الصبحية الذين لم نكن يوماً إلا الرافد الأول للمجلس الانتقالي الجنوبي والسلطات الحكومية ” 

 

وعليه ومن سلوك اخلاقنا ومسؤوليتنا نقدم رسالتنا الاخيرة هذه للأخوة في المجلس الانتقالي الجنوبي وعلى رأسهم الرئيس القائد عيدروس قاسم الزبيدي الذي نعرفه جيداً بأنه لن يرضى بأياً كان في محاربة مشاريع تخدم الوطن وتسهم في انعاش اقتصاده” 

 

نقدم رسالتنا الاخيرة له بالنظر حول توجيهات وزير النقل التي تعد توجيهات غير مسؤولة نظراً لتنفيذ ما نقوم به هو عبر القانون” ولكننا نستنكر تلك التوجيهات التي يصدرها وزير النقل في توقيف مشروع كهذا” كما إننا نعتبر رفضه وتوجيهه لإيقاف مشروع ميناء رأس العارة هي حرباً متعمد على ابناء الصبيحة.

 

 ونؤكد في رسالتنا هذه باننا لن نتوقف عن عجلة التنمية في مناطقنا التي همشت طوال عقود من الزمن ” 

 

 وندعو الرئيس الزبيدي إلى إعادة النظر في توجيهات وزير النقل المحسوب عليهم” مالم فإننا نعتبر ذلك حرباً متعمد علينا كأبناء الصبحية وهذا مالا نقبل به . 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *