قصف تركي يستهدف مدينة القامشلي مجدداً يوقع ضحايا

الحسكة – مروان مجيد الشيخ عيسى 

تشهد مناطق شمال وشرق سورية تصعيداً بالقصف الجوي الذي تنفذه طائرات مسيرة تركية، مستهدفة مواقع وأهداف تتبع لقوات سوريا الديمقراطية.

واليوم هز انفجار مدينة القامشلي يرجح أنه ناتج عن قصف تركي استهدف نقطة للانشاءات خلف مدرسة إبراهيم هنانو ومعلومات عن سقوط ضحايا وجرحى

ويأتي هذا التصعيد في وقت يتحدث فيه المسؤولون الأتراك عن تقارب بينهم وبين النظام السوري  .

وكانت القوات التركية منذ فترة استهدفت بعدة قذائف عبر طائرة مسيرة مناطق محيط سوق الهال في حي ميسلون بمدينة القامشلي ما أدى إلى إصابة مواطن ووقوع أضرار مادية كبيرة بعدد من السيارات والمنازل.

وفي حزيران الماضي كان قائد قوات سوريا الديمقراطية ، مظلوم عبدي قد طالب بتأمين أنظمة دفاع جوي ضد الطائرات المسيرة، في حال شنت تركيا عملية عسكرية جديدة شمال سورية.

وقال عبدي في مقابلة مع وكالة رويترز، في الخامس من الشهر المذكور إن قوات سوريا الديمقراطية منفتحة على العمل مع القوات السورية للقتال قبالة تركيا، لكن دون حاجة لإرسال قوات إضافية.

وأضاف أن الشيء الأساسي الذي يمكن أن يفعل للدفاع عن الأراضي السورية، هو استخدام أنظمة الدفاع الجوي ضد الطائرات التركية.

وتعتبر تركيا سادس دولة في العالم، بتصنيع وتطوير وتصدير الطائرات العسكرية المسيرة (بدون طيار)، وذلك بعد أمريكا وإسرائيل والصين وباكستان وإيران.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *