حميدتي يستقبل أسرى أبناء المسيرية ويدعو الحركة الشعبية لاحترام وقف إطلاق النار والانضمام لمسيرة السلام

السودان – إبراهيم بخيت بشير 

استقبل نائب رئيس مجلس السيادة، الفريق أول محمد حمدان دقلو، اليوم، الأسرى الذين احتجزتهم الحركة الشعبية شمال، عقب وصولهم من جوبا عاصمة جمهورية جنوب السودان، وذلك بحضور عائلاتهم وقياداتهم الأهلية من قبيلة المسيرية.

وتقدم نائب رئيس مجلس السيادة، بالشكر لرئيس جمهورية جنوب السودان، سلفاكير ميارديت، ولأعضاء حكومته على الجهود الكبيرة التي بذلها من خلال توسطه لدى الحركة الشعبية شمال، من أجل إطلاق سراح الأسرى، وأشاد سيادته بالروح الإيجابية التي أبدتها الحركة الشعبية شمال، باستجابتها لمناشدة الرئيس سلفاكير بإطلاق سراح الأسرى.

مطالباً الحركة الشعبية بضرورة الالتزام بوقف إطلاق النار وتسهيل حركة الرعاة في المنطقة، وعدم التعرض للمواطنين، داعياً إياهم للانضمام إلى مسيرة السلام وأضاف ( نحن نرحب بكم في السلام نمد أيادينا بيضاء لكم ). وأكد أنهم يرغبون في الدخول في سلام عاجل مع الحركة الشعبية، مشيداً بحكمة وصبر عائلات الشباب الأسرى.

مشيراً إلى أن الحقوق يجب أن تؤخذ عبر الطرق الرسمية وأضاف (نحنا ما عايزين حلاً بالسنون عايزين حلاً باليد) وأكد أنه لولا صبر أهل الأسرى لحدث ما لا يحمد عقباه، وزاد بالقول (نحنا ما عايزين مشاكل نحنا عايزين وئام وسلام ونجمع شمل السودانيين لتعمير بلدنا)، وطالب سيادته أجهزة الإعلام والإعلاميين ببث الرسائل الإيجابية التي تقرب بين السودانيين ولا تفرق بينهم.

 

من جانبه أشاد الناظر الصادق الحريكة عز الدين، بالجهود الكبيرة التي بذلها الفريق أول محمد حمدان دقلو، في إطلاق سراح الأسرى، مبيناً أنه لولا وصاياه ودعوته لأسر المخطوفين للتحلي بالصبر لما عاد المخطوفون إلى ذويهم، داعياً الحركة الشعبية إلى احترام وقف إطلاق النار وعدم التعرض للمواطنين، مشيراً إلى أنهم دعاة سلام وتعايش سلمي بين مكونات المنطقة كافة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *