الفنان البريطاني داميان هيرست يحرق لوحات له في معرضه بلندن

المملكة المتحدة – فريق التحرير

في واقعة غير مسبوقة أقدم الفنان البريطاني داميان هيرست على حرق المئات من لوحاته في صالة العرض الخاصة به في لندن، في إطار مشروعه “ذي كارنسي” (العملة) الذي يدفع فيه المشتري المال إما للاحتفاظ باللوحة بنسختها الأصلية أو بتلك الرقمية على شكل “إن إف تي”. 

 

 

وأعلن هيرست عن مشروعه “ذي كارنسي” في يوليو 2021. وطرح عشرة آلاف عمل له للبيع بسعر ألفي دولار للعمل الواحد، ولكل منها نسخة “إن إف تي” مطابقة لها. 

 

 

والـ”إن إف تي” هي رموز غير قابلة للاستبدال وتتيح الحصول على شهادة أصالة رقمية غير قابلة للتزوير نظرياً، وتعتمد على تقنية “بلوكتشاين” مثل العملات المشفرة. 

 

 

وكان أمام المشترين سنة واحدة، حتى 27 يوليو الماضي، للاختيار إما أن يحصلوا على اللوحة أو على نسخة الـ”إن إف تي”. وقرر أكثر من النصف الاحتفاظ باللوحة، فيما فضّل باقي المشترين نسخ الـ”إن إف تي” التي أحرق الفنان نسخها الأصلية. 

 

 

وأمام عشرات الأشخاص الذين كانوا حاضرين أو يتابعون وقائع ما يجري في بثّ مباشر عبر إنستغرام اقترب داميان من أعماله المنجزة على أوراق بقياس “A4″ والتي تم بيعها بنسخة الـ”إن إف تي” وبدأ في حرق اللوحات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *