تقرير إيراني: الجيش الإسرائيلي كان بإمكانه تصفية ثلاث شخصيات مركزية، لكنه فضل تمرير رسالة و لدينا مكاتب بـ ضواحي العاصمة، وكذلك اللاذقية وحماة وحلب ودير الزور.

سوريا – حلا مشوح

قالت قناة “إيران إنترناشيونال”، إن الغارات الإسرائيلية على دمشق قبل أيام، استهدفت المكتب الرئيسي لـ”الوحدة 2250″، التابعة لـ”الحرس الثوري” الإيراني، والمسؤولة عن استقبال المعدات والأسلحة والأفراد الوافدين من إيران، وكذلك دعم القوات اللبنانية التابعة لإيران في سوريا.

 

وأضافت القناة في تقرير، أن الجيش الإسرائيلي كان بإمكانه تصفية ثلاث شخصيات مركزية من “الوحدة 2250” في الهجوم، لكنه فضل تمرير رسالة من خلال مهاجمة أصول المكتب فقط.

 

وأوضح التقرير أن المقر الرئيس لـ”الوحدة” يقع في دمشق مع العديد من المكاتب في جميع أنحاء سوريا، مثل ضواحي العاصمة، وكذلك اللاذقية وحماة وحلب ودير الزور.

 

وأشار التقرير إلى أن “الوحدة” مكلفة بمرافقة واستضافة كبار المسؤولين الإيرانيين وعائلاتهم عند وصولهم إلى سوريا، والتي تتم عادة بالتنسيق مع سلطات النظام السوري.

 

وتخضع “الوحدة” لإشراف شخص يعرف فقط باسم سيد رضا، وهو رئيس المكتب في فرع دمشق، وكان لسنوات عديدة أحد المفاتيح الرئيسية لأنشطة إيران في المنطقة، وعمل في وقت سابق ممثلاً لـ”الوحدة” في طهران لسنوات عدة، وفق التقرير.

 

وتحدث التقرير عن قيادي آخر في “الوحدة” اسمه عبد الله عبادي، وهو المسؤول عن نقل الأسلحة عبر رحلات الركاب، وخاصة عبر تسليم حقائب اليد من إيران إلى سوريا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.