ريال مدريد يتوج بدوري الأبطال للمرة الرابعة عشر على حساب ليفربول

توج ريال مدريد بلقب دوري أبطال أوروبا للمرة الرابعة عشر في تاريخه، بعد الفوز على ليفربول (1-0) في النهائي الذي أقيم على ملعب ” فرنسا ” في العاصمة الفرنسية باريس.

 

بداية الشوط الأول من المباراة كانت قوية من جانب ليفربول الذي سيطرة على الكرة وخلق الفرص، حيث أرسل أرنولد كرة عرضية خطيرة أبعدها ميليتاو في الدقيقة 4، وفي الدقيقة 16 كاد صلاح أن يفتتح النتيجة لكن كورتوا تصدى للكرة ببراعة، ثم عاد صلاح وسدد كرة قوية ولكن كورتوا واصل تألقه كالعادة.

 

وفي الدقيقة 20، كاد ليفربول أن يسجل هدف التقدم بعدما سدد كرة من داخل منطقة الجزاء تصدى لها كورتوا ثم ارتطمت في القائمة ثم أمسكها كورتوا، ثم واصلت أفضلية ليفربول من حيث السيطرة والانتشار الجيد على أرض الملعب، بينما فشل ريال مدريد في تهديد مرمى إليسون.

 

وكاد صلاح أن يسجل هدف التقدم برأسية بعد كرة عرضية لكن بين أحضان الحارس كورتوا، وفي الدقيقة 43 سجل بنزيما هدف التقدم لكن الغي بداعي التسلل، ثم أكد الحكم صحة وجود التسلل بعد الإستعانة بتقنية الفيديو، لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي 0-0.

 

وفي الشوط الثاني، أرسل أرنولد كرة عرضية خطيرة أبعدها كورتوا ببراعة في الدقيقة 54، ثم سجل ريال مدريد هدف التقدم عن طريق فينيسيوس جونيور مستغلاً كرة عرضية من فالفيردي في الدقيقة 59، وبعدها أطلق صلاح تسديدة رائعة من خاجل منطقة الجزاء لكن كورتوا واصل تألقه في الدقيقة 63.

 

وفي الدقيقة 65 خرج دياز ودخل بدلاً منه جوتا، ثم كاد صلاح أن يسجل هدف التعادل في الدقيقة 68 لكن كورتوا واصل تألقه،ثم خرج ألكانتارا، وهندرسون ودخل كيتا وفرمينيو، ثم كاد جوتا أن يسجل هدف التعادل لكن كورتوا واصل تألقه وأبعد الكرة الى ركنية في الدقيقة 80.

 

وكاد صلاح أن يسجل هدف التعادل بعدما استلم الكرة ودخل منطقة الجزاء وسدد كرة أبعدها كورتوا في الدقيقة 83، ثم أهدر ريال مدريد فرصة سانحة للتسجيل بعد هجمة مرتدة، ثم خرج فالفيردي ودخل بدلاً منه كامافينجا، ثم خرج مودريتش ودخل سيبايوس، ثم خرج فينيسيوس ودخل رودريجو، لينتهي اللقاء 1-0.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.