المخدرات تباع علنا أمام المدارس والشوارع في السويداء

كشفت مصادر إعلامية محلية من السويداء جنوب سوريا ان ظاهرة ترويج وبيع الحبوب المخدرة منتشرة في الشوارع وأمام المدارس بشكل علني، حيث تقدم أهالي الطلبة بعدة شكاوى حول تورط أبنائهم بتعاطي المخدرات، من خلال شبكة يعمل فيها عدد من الأطفال.

ولفتت المصادر أن “مجموعة من الأطفال يقفون أمام مدرسة التجارة ومدرسة كمال عبيد في السويداء يتولون بيع المخدرات للطلاب بعد خروجهم من المدرسة، وأمام باب المدرسة وبشكل علني وأمام أعين المدرسين والمديرين دون تدخل منهم”.

وأوضحت أن “أحد الأطفال الذين يبيعون المخدرات أمام مدرسة التجارة ومدرسة كمال عبيد قاصر ويدعى (يزن. ب) يذهب إلى المدرسة بشكل شبه يومي لبيع حبوب الكبتاغون للطلاب بسعر رخيص للطلاب، وأقل بكثير من سعر السوق، وذلك بهدف توريط أكبر عدد ممكن من المراهقين بتعاطي المخدرات”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.