قوات سوريا الديمقراطية تتهم النظام السوري بالانسحاب من مناطق بالرقة وتركها لتنظيم الدولة (د ا ع ش)

أعلنت “قوات سورياالديمقراطية” (قسد)، اتخاذ إجراءات “احترازية” بمحيط محافظة الرقة، بعد تلقيها تقارير عن إخلاء النظام السوري عدداً من مواقعه بمدينة الرصافة، وتركها لعناصر من تنظيم “د ا ع ش”.

وحذر مسؤول المكتب الإعلامي في “قسد” فرهاد شامي، من “خطورة” تلك الأنباء التي تتزامن مع هجوم “داعش” على سجن الصناعة في مدينة الحسكة، شمال شرقي سوريا.

وأشار شامي إلى أن “قسد”، اتخذت إجراءات “احترازية”، لمنع “داعش” من الاستفادة من عمليات الإخلاء تلك، وتشكيل “خطورة” على محيط الرقة، متهماً النظام بالسعي إلى “الضغط على محافظة الرقة أيضاً”.

واعتبر أن “النظام السوري يستفيد من الوضع الراهن بسبب وقوعه في الكثير من الأزمات”، لافتاً أن “النظام لم يستطع الدفاع عن حي غويران في أثناء هجوم د ا ع ش عام 2015، ولم يقف مع أبناء المنطقة الذين دافعوا عنه”، وفق قوله.

وطالب شامي، النظام السوري بـ “إبداء مواقف واضحة من الوضع الحالي، وتحديد موقفه إذا كان مع (د ا ع ش) أو مع أبناء المنطقة”، وفق تعبيره.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.