النظام يعتبر محاربة قسد لـ تنظيم الدولة (د ا ع ش) في الحسكة “جرائم ضد الإنسانية”

اعتبرت وزارة الخارجية التابعة للنظام ، السبت، محاربة قوات سوريا الديمقراطية (قسد) بالتعاون مع التحالف الدولي، لتنظيم الدولة (د ا ع ش) في هجومه الأخير على سجن الصناعة في حي غويران جنوب الحسكة، والتزامها بحماية السكان في المنطقة، أعمالاً ترقى إلى مستوى جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية.

وأشارت خارجية النظام في البيان الذي صدر على خلفية الأحداث المتواصلة في الحسكة منذ الخميس الماضي، إلى أن الأعمال التي تقوم بها “قسد” تسببت بنزوح آلاف السكان من محافظة الحسكة وزيادة معاناتهم.

كما طالب البيان، بضرورة انسحاب القوات الأميركية من شمال شرقي سوريا والقوات التركية من شمال غربي سوريا.

ومنذ الخميس الماضي، لا تزال الاشتباكات متواصلة بين قوات سوريا الديمقراطية وقوى الأمن الداخلي بمساندة التحالف الدولي، من جهة، وعناصر تنظيم “د ا ع ش” من جهة أخرى، في محيط سجن الصناعة في حي غويران في الحسكة.

وشهدت أحياء في المدينة حركة نزوح، بعد تحصن عناصر تنظيم “د ا ع ش” فيها.

 

تحرير: أسامة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.