مقتل لاجئ سوري في ألمانيا وإعادة لاجئين إلى التشيك

ألمانيا – مروان مجيد الشيخ عيسى

أعلنت بعض الصفحات المَعنية بشؤون اللاجئين نقلاً عن الشرطة الألمانية مقتل لاجئ سوري شاب غرب البلاد في ظروف غامضة، وذلك بعد العثور على جثته بالقرب من خطوط السكك الحديدية في مقاطعة “لينسنغريت” بمنطقة “ماين كينسنغ”.

وذكرت صفحة “ألمانيا” على فيسبوك أن الشاب المتوفَّى يُدعى (محمد) ويبلغ من العمر 25 عاماً، مضيفة أنه بحسب تقرير الطب الشرعي هناك فإن سبب الوفاة هو تعرضه للعنف، وأن السلطات الألمانية عثرت على بقايا رماد قرب الجثة.

وبحسب الشرطة الألمانية فإن ذلك يدل على أن القاتل بيّت النية لحرق جثة الشاب السوري (محمد)، كما نشرت صوراً لمكان الجريمة ووضعت رقم هاتف خاصاً لمن لديه أي معلومة حول ما حدث.

وفي سياق منفصل أعادت الشرطة الألمانية نحو 20 مهاجراً إلى التشيك بعد وصولهم الى البلاد بطريقة غير شرعية، وذلك بعد تتبع تحركاتهم على مدار يومين حيث ألقت القبض عليهم وأجرت تحقيقات في عمليات تهريبهم.

ووفقاً لما أورده موقع “مهاجر نيوز” فقد عثرت الشرطة الألمانية على اللاجئين في أربعة أماكن مختلفة بمنطقة “فالدمونشن أوبربفلزيشن” على الحدود التشيكية الألمانية، وقامت بالقبض عليهم الجمعة الماضية، حيث بدأت التحقيق معهم في عملية التهريب غير القانونية للمهاجرين

الشرطة الألمانية الفيدرالية من جهتها رحلت أحد عشر مهاجراً إلى التشيك فيما أعلنت أنه سيتم ترحيل الباقي لاحقاً، مشيرة إلى أن التحقيقات جارية حول سبب دخولهم غير القانوني إلى ألمانيا.

يذكر أن “فيت راكوسان” وزير الداخلية التشيكي أعلن في مؤتمر صحفي بوقت سابق أن عدد المهاجرين غير الشرعيين قد زاد بشكل كبير في الآونة الاخيرة، مؤكداً أن معظمهم قدموا من سوريا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.