محاولات يائسة لبث الفتن العشائرية بريف ديرالزور   ديرالزور- BAZNEWS 

محاولات يائسة لبث الفتن العشائرية بريف ديرالزور

ديرالزور- BAZNEWS

تشهد المناطق بريف ديرالزور بشكل يومي جرائم قتل وتصفيات مخابراتية خارجية همها خلق الفوضى والفلتان الأمني حيث تتشابك أحيانا المصالح المخابراتية في مصلحة واحدة حسب تطورات المشهد السياسي الدولي ،

وما أن أعلن الرئيس التركي اردوغان نيته ملاقاة رئيس النظام السوري وعادة العلاقات مقابل تشارك المصالح سويا تجاه التحالف الدولي والقوى التي يدعمها كقوات سوريا الديمقراطية وقوات المعاوير ،

‏ حتى بدأ التنسيق المخابراتي بين تركيا والنظام على أعلى مستوى باعتراف أعلى المستويات في تركيا والنظام السوري واستخدام كافة الوسائل الاستخباراتية

من خلال اولا استخدام وسائل إعلام مأجورة ومحسوبة على الثورة السورية والتي بدأت بالتاويل والتالبف للقصص المفبركة واللعب على الوتر الديني والعشائري للشعب السوري

من خلال استغلال اي احادثه وتكاليف قصة وسيناريو يخدم مصالح الطرفين وقامت الأطراف المخابراتية باستخدام ادواتها المعروفة بالقتل والسرقة والنهب لإظهار الجانب السلبي للحياة وأن المناطق شمال سوريا تطالب بتخليصها من الواقع المرير وأنهم هم المنقذين،

وبدأت تصفيات للوجهاء والشيوخ الرافضين لتوجهاتهم والصاق التهم لشركائهم لبث التفرقة حيث تم اغتيال عدد من الوجهاء والشيوخ ولم تنجح خططهم

‏ فقامو بقتل عدد المواطنين بتهم منسوبة للتنضيمات التي يدعمونها ولم يفلحوا

‏وقامو بعد ذلك باستغلال الوضع الديني من خلال فبركة مناشير واساءات وباؤا بالفشل بسبب الوعي الديني لأهالي المنطقة

‏ وبدأوا مؤخرا باستخدام موضوع العرض والشرف والكرامة الذي لا يساوم عليه اهالي المنطقة من خلال ترويج اشاعات وعلاقات تخص العرض والشرف لتهييج العشائر على بعضها من خلال كتابة سيناريوهات ووضع ادله لها من خلال القتل والتمثيل لجر الأهالي للاقتتال والاساءة لسمعة بعض الوجهاء والشيوخ مستغلين سرعة انتقال هذه الإشاعات والتي تخص السمعة والشرف والكرامة ،

‏وهذا ماجرى امس،عندما نفذ مجهولين قتل لفتاة وامرأة والتمثيل بالجثتين وكتابة سيناريو من خلال استخدام بعض الماجورين لدى مخابرات النظام السوري ليخرحوا على وسائل التواصل الاجتماعي يتباكوا ويشكوا الظلم ويطلبون الفزعة ليخرج ذوي الضحية ويثبتوا بالصوت والصوره تفاصيل الجريمة ويوضحوا للرأي العام الحقيقة

والتي لم تعجبهم طبعآ بسب تعارضها مع السيناريو الذي رسموه والذي يطالبون فيه بالخروج للشوارع وقتل بعضهم والاساءة للكرامة والشرف العربي وخلق فوضى عارمة .

 

علبه ومن حرصنا على أبناء المنطقة التي نحاول بكل قواتنا الإعلامية مساعدتها ونقل صوتها للعالم ونساعدها على الاستقرار المعيشي لحين توافق دولي يحل الأزمة السورية

نطلب من أبناء ووحهاء وعقلاء أهالي المنطقة عدم الانجرار وراء الإشاعات والقصص الخيالية التي تحاول أطراف خارجية بثها لخلق اقتتال عشائري في مناطق دير الزور

مستغلين ولاء بعض أبناء المنطقة للنظام السوري أو المليشيات الإيرانية أو الجماعات المتطرفة بدافع الانتقام أو الحقد أو خلالفات قديمة

وندعو ا الجميع لضبط النفس والتروي قي تصديق الإشاعات

ونتمنى التكاتف جميعا ضد هدف وحيد خرج من أجله السوريين منذ أكثر من عشر سنوات .ضد الظلم والطغيان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *