ماحقيقة محاولة تفجير مقام السيدة زينب بدمشق، وهل تتحول ديرالزور لعاصمة النفوذ الإيراني بدلاً عن دمشق؟!

سوريا – فريق التحرير 

قالت مصادر محلية، إن دورية أمنية تابعة للنظام السوري اعتقلت شاباً على خلفية الاشتباه بوقوفه وراء زرع عبوة ناسفة في محيط مقام “السيدة زينب” جنوبي دمشق، التي تعد معقل الميليشيات الإيرانية.

 

وأوضحت المصادر لموقع “صوت العاصمة” المحلي، أن الدورية الأمنية عثرت على العبوة الناسفة داخل صندوق “بويا” كان بحوزة الشاب، فيما شهدت المنطقة استنفاراً أمنياً كبيراً، وإغلاق الطرق كافة المؤدية إلى المنطقة.

 

وفي سياق مواز، غادر عدد كبير من قيادي الميليشيات الإيرانية و”الحرس الثوري” الإيراني غير السوريين، منطقة السيدة زينب مع عائلاتهم بشكل نهائي خلال الفترة الماضية.

 

وبحسب مصادر “صوت العاصمة”، فإن ذلك يرجع إلى تخفيض رواتبهم بنسبة تجاوزت 30%، فيما تم تقليص المساعدات والدعم الإغاثي المقدم لهم ولعائلاتهم بنسبة كبيرة.

 

كما غادر عدد من المهندسين الإيرانيين والعراقيين المسؤولين عن المشاريع، حيث توجه بعضهم إلى محافظة دير الزور، فيما غادر آخرون إلى بلادهم.

 

وأكدت المصادر أن المؤسسات الإيرانية القائمة على المشاريع، بينها “جهاد البناء”، سرحت مجموعات من العمال السوريين العاملين ضمن ورشات البناء، معلنة إيقاف العمل في المشاريع بشكل نهائي.

وكالات

One thought on “ماحقيقة محاولة تفجير مقام السيدة زينب بدمشق، وهل تتحول ديرالزور لعاصمة النفوذ الإيراني بدلاً عن دمشق؟!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *