مابين “قسد” و “مسد” محاولات النظام الخجولة لردع “العثمانية الجديدة”

انتقد مجلس سوريا الديمقراطية “مسد”، مواقف النظام السوري “الخجولة” إزاء التهديدات التركية بشن عملية عسكرية في الشمال السوري، معتبراً أنها “لا ترقى لمستوى الرفض القطعي”.

 

وقال رئيس مكتب العلاقات العامة في “مسد” حسن محمد علي، لصحيفة “الشرق الأوسط، اليوم السبت، إن على النظام السوري تحويل مواقفه “من أقوال إلى أفعال”، من خلال “طرح قضية الاحتلال التركي للأراضي السورية في مجلس الأمن الدولي والأمم المتحدة لإخراج كامل قواتها العسكرية”.

 

وحذر المسؤول في “مسد”، من أن تركيا تعمل على “مشروع توسعي” داخل سوريا، تسميه “العثمانية الجديدة”.

 

وعن الدعوات التركية للنظام السوري بدعم سياسي للقضاء على “التنظيمات الإرهابية” كما تصفها تركيا، قال محمد علي: “إذا تركيا صادقة في دعواتها بمحاربة الإرهاب فعليها الخروج من سوريا”، مطالباً النظام السوري “بعدم الانخداع بالتصريحات التركية، لأنها محاولة للحصول على ضوء أخضر لاحتلال مدينة حلب”. 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.