قتلى من جرّاء “غضب الطبيعة” في فنزويلا

فنزويلا – فريق التحرير

أعلنت السلطات الإقليمية الجمعة أن انهيارات أرضية وفيضانات ناجمة عن الأمطار الغزيرة قتلت ما لا يقل عن 7 أشخاص في ولاية أنزواتيغوي الساحلية بشرق فنزويلا.

 

وقال حاكم الولاية لويس ماركانو إنه تم العثور على ست جثث في مدينة بويرتو لا كروز، وعلى جثة أخرى لطفل في مدينة غوانتا القريبة.

 

ولقي ما يقرب من 80 شخصا مصرعهم في البلاد في الأسابيع الأخيرة بسبب الأمطار الغزيرة، بما في ذلك 54 في انهيار أرضي في 8 أكتوبر، وفقا لتقارير رسمية.

 

وتم نشر ألف من عمال الإنقاذ والمتطوعين في أنزواتيغوي، حسبما ذكرت وكالة “فرانس برس”.

 

تواجه فنزويلا هطول أمطار استثنائية منذ سبتمبر.

 

تسبّبت الأمطار الغزيرة في فيضان الجداول وفي انهيارات أرضية في لاس تيخيرياس الواقعة على سفح جبل وتضم 50 ألف نسمة.

 

في العام 1999، لقي نحو عشرة آلاف شخص مصرعهم في انهيار أرضي في ولاية فارغاس في شمال البلاد.

وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *