في كل صيف يفجع أهالي دير الزور والرقة بغرق ابنائهم في نهر الفرات وناشطون يبثون رسائل تحذير من الغرق

شهدت محافظة دير الزور والرقة والحسكة عدة حالات وفاة بنهر الفرات خلال الاسبوع الحالي، فمع الارتفاع الكبير بدرجات الحرارة في المناطق الشرقية خصوصاً ونتيجة عدم توفر الكهرباء يلجأ عدد كبير من المدنيين إلى نهر الفرات والسباحة للتخفيف من حرارة الصيف، إلا أن ذلك تسبب بسقوط العديد من الضحايا أثناء السباحة، فخلال يومين فقط توفي 4 أشخاص غرقاً في نهر الفرات بمحافظة دير الزور بينهم 3 أطفال (الطفلتين أسماء خالد الأحمد و أية صلاح جاسم توفيتا غرقا في نهر الفرات ببلدة موحسن، والطفل يامن ماجد العيادة الحويدر الذي عُثر على جثته في النهر بقرية الحوايج شرق دير الزور بعد فقدانه خلال السباحة في النهر
وسبق تلك الحوادث بأسبوع تقريباً 4 حالات غرق في مدينة دير الزور توفي منها شخصين وتم إنقاذ آخرين.
الجدير بالذكر أن عدد حالات الغرق في نهر الفرات قد ارتفعت بشكل ملحوظ منذ بداية شهر تموز يوليو الحالي وبلغ عدد الوفيات 15 شخص في نهر الفرات في مدينة الرقة ودير الزور، عدا عن حالات الغرق في نهر الخابور حيث غرق الطفل تقي الدين ايمن العزاوي خلال السباحة في نهر الخابور قرب بلدة الحدادية بريف الحسكة الجنوبي و وفاة”أمالينا الأحمد” البالغة من العمر 16 عاماً، غرقاً في نهر الفرات بمدينة الرقة.

خاص وكالة BAZ

تحرير “ديمة محمد”

سوريا #نهر #الفرات #الرقة #ديرالزور #باز_الاخبارية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.