فاكهة الليمون.. الصيدلية الكاملة

فيعد الليمون أحد أنواع الفاكهة الحمضية وهو يعتبر ثالث أهم محصول من الحمضيات بعد البرتقال وقد عملت العديد من الأبحاث العلمية على دراسة تأثيراته الصحيّة والذي وُجد أنّه يعتبر غنياً بالمركبات الفينوليّة والفيتامينات والمعادن والألياف الغذائيّة والزيوت الأساسية والكاروتينات فهو يعتبر من ثمار الفاكهة المهمة لصحة الإنسان فمن كثرة فوائد الليمون وصفه بعضهم بأنه صيدلية متنقلة يمكنها حماية الإنسان من كثير من الأمراض وذلك لغناه بعناصر حيوية ومفيدة لجسمه
ويعتبر الليمون كنز غذائي من حيث كونه فاكهة علاجية لأنها تزودنا بالفيتامينات وتزيل السموم.
فموطنها الأصلي جنوب شرقي آسيا على الرغم من وجودها حاليا في جميع المناطق الاستوائية والمعتدلة من العالم.
وتعد المكسيك هي الدولة المنتجة الرئيسية له تليها الهند في حين تأتي إسبانيا كمصدر مهم له.
ومن المعروف بأن شجرة الليمون تزهر على مدار العام وتصنف أصنافها حسب وقت نضج ثمارها.
أما عن القيمة الغذائية فإن العلماء أكدوا أن كل ١٠٠ غرام من الليمون فيه ٢٢ من السعرات الحرارية، و٠.٢ من الدهون و١ ملغ من الصوديوم و١٠٣ ملغ من البوتاسيوم ومن الكربوهيدرات ٧ غرام ومن الألياف ٠.٣غرام ومن السكريات ٢.٥ غرام.
ويحتوي كل ١٠٠ غرام من الليمون على ٠.٤ من البروتينات ومن فيتامين ج ٣٨.٧ ملغ ومن الكالسيوم ٦ ملغ ومن المغنيسيوم ٦ ملغ فأثناء نومك ليلا يعمل الكبد بجد في تطهير الجسم. كجزء من هذه العملية تتراكم جميع أنواع السموم التي يتم جمعها حتى يتم إخلائها من الجسم في اليوم التالي.
وشرب الماء بالليمون في الصباح يدعم عمل الكبد ويساعده على التخلص من جميع السموم المتراكمة في الجسم مع الحفاظ على توازن السوائل ومنع الجفاف مما يضمن من بين أمور أخرى عمل الكبد بكفاءة أكبر.
وهناك أيضا دراسات أظهرت أن حامض الستريك يساعد في حماية الكبد من الأكسدة.
ويحتوي الليمون على كمية كبيرة من فيتامين سي أحد أقوى وأروع مضادات الأكسدة.
وتحارب مضادات الأكسدة الأضرار التي تسببها الجذور الحرة المسؤولة جزئيا عن شيخوخة الجسم والجلد لذلك يمكن أن يساعد فيتامين سي في إبطاء عمليات الشيخوخة التي تؤثر على الجلد.
وقد يساعد تناول فيتامين سي بشكل كافٍ أيضا على إنتاج الكولاجين في الجسم وهو المسؤول عن مرونة الجلد ومنع التجاعيد.
فقد أظهرت الدراسات أيضا أن تناول فيتامين سي بانتظام له تأثير مفيد على الجلد ويجعله يبدو أصغر سنا مع تقليل التجاعيد.
فعلينا أن نتناول الليمون بكميات مناسبة للحفاظ على صحة أجسامنا.

إعداد: مروان مجيد الشيخ عيسى

تحرير: أسامة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.