عباس النوري في المسلسلات ثائر ووطني وفي حقيقته صطيف الأعمى

سوريا – مروان مجيد الشيخ عيسى

الممثل السوري عباس النوري ظهر  يوم الإثنين، في مقابلة تلفزيونية، يتحدث عن علاقة الدراما والفن بشكل عام بالسياسة في سوريا.

وتكلم عباس في مقابلة على قناة “سكاي نيوز” بنسختها العربية، عن مسلسل باب الحارة الذي أدى فيه شخصية أبو عصام الحلاق والمطهر الشهيرة.

وادعى أن الشارع السوري في بعض الحالات كان يقول عن مسلسل باب الحارة أنه ساعد الجماهير التي ذهبت بغضب غريزي، نحو ارتكاب أفعال بالشارع غير مجدية”، قاصداً بذلك السوريين الذين خرجوا في المظاهرات ضد النظام السوري مع انطلاق الثورة السورية عام 2011.

يذكر أن الممثل السوري عباس النوري أثار الجدل بين موالين للنظام في سوريا، بين منتقد وداعم لتصريحاته في مقابلة إذاعية في كانون الثاني الماضي، قال فيها: إن سبب تأخر الحريات في سوريا هو النظام، وإن الديمقراطية في البلاد أجهضت من لحظة استلام العسكر للحكم.

وفي ذاك الوقت، طالب العديد من مستخدمي مواقع التواصل الموالين للنظام بمحاسبة النوري على تصريحاته وملاحقته في القضاء، فبرزت تصريحات حيدرة سليمان ابن بهجت سليمان سفير النظام السابق في الأردن، الذي تعهد برفع دعوى قضائية على النوري، بتهمة “الإساءة لأعضاء حزب البعث وتحقيرهم والسب والشتم” وذلك إثر انتقاد النوري لانقلاب البعث عام 1963 واستلامه السلطة.

كما هاجم الإعلامي الموالي للنظام شادي حلوة، عباس النوري بسبب تصريحاته التي تناولت الحريات والوضع المعيشي في سوريا، زاعماً أن هناك عشرات آلاف الصفحات على مواقع التواصل الاجتماعي تنتقد المسؤولين في النظام دون أن تتعرض للمحاسبة، في حين يُطرد الصحفيون في الدول الأوروبية عندما يشتمون المسؤولين في حكوماتهم.

وأضاف في حسابه على فيس بوك أن تصريحات النوري حول ما سمّاه في مقابلته “سيطرة العسكر على الحكم” تندرج ضمن ما وصفه بجرم تحقير الجيش المنصوص عليه في المادة 123 من قانون العقوبات العسكرية.

وخرج بعدها النوري مادحا بشار الأسد وجيشه واتهم الثوار بأنهم مجموعة من المخربين .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *