“رئيس وزراء كوسفوفو سنطلب الترشح لعضوية الاتحاد الأوربي في نهاية 2022”

أعلن رئيس وزراء كوسوفو ألبين كورتي، الجمعة، أن بريشتينا ستطلب منحها وضع مرشحة لعضوية الاتحاد الأوروبي بحلول نهاية السنة وذلك عند استقباله المستشار الألماني أولاف شولتز في أول زيارة يقوم بها إلى منطقة البلقان الغربي.

 

وقال رئيس حكومة هذا الإقليم الصربي السابق الذي أعلن استقلاله عام 2008 ولم تعترف به بلغراد حتى الآن: “أوروبا مصيرنا، أوروبا مستقبلنا”، مضيفا: “لا نزال نأمل بوضع مرشح للاتحاد الأوروبي وسنقدم الطلب بحلول نهاية السنة”.

 

ويبقى تطبيع العلاقات العقبة الأساسية على طريق بريشتينا الأوروبي وكذلك بالنسبة لبلغراد رغم سنوات من الحوار تحت إشراف الاتحاد.

 

وتعترف غالبية دول الاتحاد الأوروبي باستقلال كوسوفو، لكن ليس صربيا ولا حليفتيها روسيا والصين، ما يحول دون انضمامها إلى الامم المتحدة.

 

وقال شولتز “المهم بالنسبة لكوسوفو أن يتقدم الحوار بينها وبين صربيا والذي يديره الاتحاد الأوروبي”، مضيفاً أن على الطرفين “إيجاد حل سياسي مع اتفاق شامل ودائم يساهم أيضاً في الاستقرار الإقليمي”.

 

وأضاف أن كوسوفو أثبتت “عبر دعمها كل الإجراءات والعقوبات أنها شريك موثوق به يقف بشكل وثيق إلى جانبنا وإلى جانب المجموعة الأوروبية والدولية”.

 

والجولة الخاطفة للمستشار الألماني في المنطقة قادته،إلى بلغراد التي يغادرها إلى سالونيكي من ثم يوم غد السبت إلى مقدونيا الشمالية وبلغاريا.

إعداد: دريمس الأحمد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.