جرائم وحشية في مناطق سيطرة النظام السوري

سوريا – مروان مجيد الشيخ عيسى 

تنتشر الجرائم الأسرية في مناطق سيطرة النظام السوري بشكل مرعب

فقد قالت جريدة الوطن الموالية إنه تم العثور على جثة مجهولة الهوية ضمن حفرة بالأراضي الزراعية في قرية جوبر في حمص وبعد استخراجها، ونقلها إلى المشفى تم التعرف إليها وتبين أن سبب الوفاة ناجم عن الرضوض والكسور بمنطقة الصدر.

وبالتحقيق مع أفراد أسرة الضحية (فايز ن) اعترفت ابنته (هنوف) بقتل والدها المغدور (فايز. ن) بعد ضربه على رقبته وصدره حتى الموت بواسطة فأس (فراعة) نتيجة خلافات عائلية.

كما اعترفت زوجة المغدور المدعوة (باشا. ن) بمساعدة ابنتها بتكبيل الجثة بحبال نايلون ونقلها خارج المنزل ودفنها ضمن حفرة بأرض زراعية بقصد طمس معالم الجريمة وإبعاد الشبهات عنهما.

وفي حمص أيضاً، عُثر على جثة سيدة ملقاة على مفرق قرية الهيثمية في حمص وقد تعرضت لعدة طعنات بأداة حادة ما أدى إلى وفاتها.

وبعد التحقق من هويتها تبين أنها تدعى (مديحة . خ) تولد 2001 وكذلك اتضح أن القاتل هو شقيقها، وقد قام بفعلته تلك نتيجة لتغيبها عن منزل زوجها.

أما في بانياس فقد تورطت زوجة أحد الأشخاص بمحاولة تصفيته بمساعدة جارها الذي عرض على أحد الأشخاص مبلغاً مالياً وقدره ثلاثة ملايين ليرة سورية مقابل قتل الزوج.

لكن ذلك الشخص سرعان ما وشى بهما ليتم إلقاء القبض على (محمود . ي) والزوجة (عليا . ش)  التي بررت فعلتها تلك بقيام زوجها بضرب ابنتها المريضة وعدم الالتزام بتأمين حاجيات المنزل.

وتشهد مناطق سيطرة أسد ارتفاعاً ملحوظاً بمعدل الجرائم المتراوحة بين عمليات خطف وسلب وجرائم قتل بأساليب مختلفة، وذلك نتيجة تحكم الميليشيا بالحياة الاجتماعية في تلك المناطق، وتفشي ظاهرة السلاح بشكل عشوائي بين السكان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.