تضييق حكومي على الإعلاميين في تونس يهدد حرية الصحافة في البلاد

تونس – فريق التحرير

كشفت مصادر إعلامية تونسية عن تقديم وزيرة العدل ليلى جفال شكوى قضائية ضد مدير موقع بزنس نيوز نزار بهلول، بتهمة نشر أخبار غير صحيحة فضلاً عن شتم رئيسة الحكومة نجلاء بودن والادعاء بالباطل.

 

ونقلت المصادر عن ان جفال تحدثت من المنطلق المتعلق بمكافحة الجرائم المتصلة بأنظمة المعلومات والاتصال بتهمة نشر أخبار غير صحيحة ومالها من تأثير على الأمن العام بغاية المساس بأمن الدولة.

 

من جانبها تحدثت نقابة الصحفيين التونسيين ان بهلول يواجه اليوم تهماً قد تصل عقوبتها الى السجن لمدة 10 سنوات بسبب نشره مقالاً تحليلياً نقدياً للحصيلة السلبية لحكومة بودن خلال فترة حكمها.

 

واعتبرت النقابة ان دعوة بهلول للاستماع من قبل فرقة أمنية، هي ضربا ممنهجا لجوهر حرية الصحافة، ومحاولة فاشلة لترهيب الصحفيين العاملين في الفضاء الرقمي، داعيةً إلى السحب الفوري للشكوى باعتبارها وصمة عار في جبين الحكومة التونسية في معالجتها لملف قطاع الإعلام.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *