تراجع ملحوظ بالتبادل التجاري بين إيران وسوريا بعد الغارات الإسرائيلية على مطار دمشق ومواقع في الساحل السوري

شرق أوسط – فريق التحرير

كشفت إحصائيات إيرانية، عن تراجع معدلات التبادل التجاري بين إيران والنظام السوري، خلال الفترة ما بين آذار (مارس) وتموز (يوليو) الماضيين، التي شهدت غارات جوية إسرائيلية على مطار دمشق الدولي ومواقع في الساحل السوري.

 

وقال الباحث في الشأن الإيراني ضياء قدور، إن سوريا اختفت كلياً من قائمة البلدان العشرين الأولى المستهدفة بالبضائع الإيرانية خلال الفترة المذكورة.

 

وأضاف قدور في مقال نشره “تلفزيون سوريا”، أن أثر الغارات الإسرائيلية في سوريا لا يبدو أنه “يقتصر على تداعياتها الأمنية والعسكرية على إيران، بل يمكن لهذه الغارات أن يكون لها أثر اقتصادي على عملية التبادل التجاري الإيراني- السوري، الذي يعاني من عدة معوقات أساسية أهمها، طرق النقل التجارية الطويلة والمكلفة”.

 

وكان موقع الإذاعة والتلفزيون الإيراني الرسمي، قد تحدث عن تراجع الصادرات الإيرانية إلى سوريا خلال فصل الربيع الماضي بنسبة 17%، كما انخفضت الواردات السورية إلى إيران 29%.

 

وحلت سوريا في المرتبة 33 ضمن قائمة الدول المستوردة من إيران خلال الفترة بين 21 آذار و21 أيار (مايو) الماضيين، مع تراجع الصادرات الإيرانية إلى سوريا خلال هذه الفترة إلى 16.2 مليون دولار، بعد أن كانت 48.8 مليون دولار خلال الفترة ذاتها من العام الماضي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.