بعد الإتفاق مع إسرائيل على ضرب القوات الإيرانية، روسيا تغازل إيران


لازالت روسيا تمارس سياستها القذرة والمافياوية على الساحة الإقليمية والدولية، فقبل عدة أيام اتفقت مع رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت على ضرب كافة الأهداف الإيرانية الموجودة في سوريا وخصوصاً العاصمة دمشق، والمطلوب التنسيق المباشر مع موسكو لضرب هذه الأهداف بسرية ودقة متناهيتين، وٱخر من يعلم إيران، وفي سياق متصل تعمد روسيا على خلق العثرات الكبيرة أمام التقدم والنفوذ الإيراني في سوريا، فهي الحليف القوي والمنسق المباشر للضربات الإسرائيلية في سوريا، وتعلم طهران يقيناً بأن روسيا هي عراب الاستهدافات الإسرائيلية لقواتها وللميليشيات الموالية لها في سوريا، وفي حالة مثيرة للدهشة والجدل اتفق الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، ونظيره الإيراني إبراهيم رئيسي، على مواصلة تنسيق الجهود بشأن سوريا، وأشارا خلال اتصال هاتفي إلى أن الجهود الروسية / الايرانية المنسقة أدت إلى الحفاظ على الدولة السورية والقضاء على بؤرة رئيسة للإرهاب الدولي فمن يقصد بوتين بالارهابيين الدوليين؟ ربما لم يفهم رئيسي بأنه وقواته الموجودة في سوريا هم الإرهاب بعينه لروسيا وإسرائيل.

إعداد: صدام السوري

تحرير: حلا مشوح

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.