النظام السوري يعتقل القاطرجي ويحجز على أمواله ووينزع الحماية عن صهاريج النفط 

سوريا – فريق التحرير 

كشف موقع “صحيفة جسر” المحلية، أن رجل الأعمال المعروف وأحد أذرع النظام الاقتصادية “القاطرجي” اعتقل من قبل أحد الفروع الأمنية، وعلقت أعماله وجمدت حساباته كافة بانتظار انتهاء التحقيق،

ونقل الموقع عن مصادر من دمشق، أن القاطرجي المختص بتوريد النفط والحبوب من مناطق شرق الفرات، قد دخل في صراع علني مع رجل الأعمال المتنفذ “حمشو” حول عمليات استيراد النفط من شرق الفرات، الأمر الذي قاد في النهاية إلى تصادمهما وتوقف عمليات التهريب من شرق الفرات بشكل كامل.

وفي الصدد، نقلت الصحيفة أن عمليات تهريب النفط لصالح شركة “القاطرجي”، الذي يستجر النفط المهرب عبر المعبر الذي يديره مدلول العزيز عضو مجلس الشعب السوري توقفت مؤخرا، وأن أسعار النفط سجلت انخفاضا كبيرا في شرق الفرات.

 

و من ناحية اخرى نقل موقع تلفزيون سوريا الثلاثاء، أن النظام حماية الصهاريج التابعة للقاطرجي من حواجز قواته المنتشرة على الطرقات الرئيسية في المنطقة، وعلى إثرها اعتقلت قوات النظام ما يقرب من 27 سائقا منذ مطلع الشهر الجاري.

 

وأشارت الموقع إلى أن السائقين اعتقلوا على حواجز صفيان غرب الرقة وإثريّا شرق حماة، بتهم منها التسرب من الخدمة الإلزامية والاحتياطية وأخرى أمنية.

 

وأوضح الموقع أن العديد من سائقين شاحنات القاطرجي البترولية يعتبرون مطلوبين لدى النظام للتجنيد أو الاحتياط وغيره، ولم يتعرضوا للاعتقال طيلة السنوات الماضية بسبب الحماية التي كانت تمنح لهم من قبل شركة القاطرجي، لكن الاعتقالات أكدت للجميع أن الحماية قد انتهت، وبات السائق مسؤولاً عن نفسه بلا حماية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.