المليشيات الشيعية في دير الزور وتجارة المخدرات

ديرالزور – مروان مجيد الشيخ عيسى

 

تعمل الميليشيات العراقية والإيرانية عملية لنشر عناصرها بالقرب من الحدود السورية العراقية، وفي بادية مدينة البوكمال وعند المعابر البرية غير الشرعية التي افتتحتها بغرض تسهيل عمليات تهريب السلاح والمخدرات وإدخال الإمدادات العسكرية واللوجستية لقواتها.

عملية نشر ميليشيا الحرس الثوري الإيرانية لعدد كبير من عناصرها في بادية مدينة البوكمال وعند معبر السكك غير الشرعي مع العراق، بالإضافة إلى قيامها بإجبار جميع منتسبيها المحليين على التمركز في المواقع والنقاط المتقدمة ببادية بلدة القورية وبادية مدينة العشارة بريف ديرالزور الشرقي.

مصادر عراقية كانت قد تحدثت عن عودة جميع مقاتلي ميليشيا عصائب أهل الحق من سورية إلى مواقعها العسكرية بمحيط العاصمة بغداد وفي مدينة الصدر وجنوب مدينة البصرة العراقية، إثر خلاف نشب بينها وبين ميلشيا كتائب سيد الشهداء بعد قيام السلطات العراقية بإحباط محاولة إدخال أكثر من مليون حبة كبتاغون مخدرة بشكل غير شرعي بالقرب من مدينة القائم الحدودية، وتبادل الطرفين الاتهام بالوشاية لصالح حكومة بغداد.

ونوهت المصادر ذاتها إلى إرسال ميليشيا كتائب سيد الشهداء العراقية، والمعروفة بولائها التام لطهران، تعزيزات عسكرية تمثلت بعشرات العناصر وعدد من عربات الدفع الرباعي المحملة بالمضادات الأرضية، بالإضافة إلى شاحنتي وقود ومواد غذائية دخلت من معبر السكك البري، الذي تديره بالتعاون مع ميليشيا الحرس الثورية باتجاه مواقعها الجديدة بريف مدينة البوكمال، وذلك بغرض سد الفجوة التي خلفها انسحاب ميليشيا عصائب أهل الحق.

وطلبت قيادة ميليشيا الحرس الثوري الإيراني من بقية الميليشيات المحلية والأجنبية الموالية لها، زيادة عدد عناصرهم وتكثيف دورياتهم في المنطقة وخصوصاً في منطقة البادية وعند مداخل المدن، وأيضاً عند المعابر النهرية التي تصل مناطق النظام السوري بمناطق سيطرة قسد على الضفة المقابلة لنهر الفرات، وذلك تحسباً لأي هجمات قد تستهدفها.

وتقوم كل من ميليشيا فاطميون الأفغانية وميليشيا زينبيون الباكستانية بدورياتها داخل مدينتي الميادين والعشارة بريف ديرالزور الشرقي، وأعادت نشر عناصرها بالقرب من “مزار عين علي” بريف بلدة القورية وصولاً إلى بادية البوكمال شرقاً، بغرض تأمين الطريق ومنع أي هجمات مسلحة قد تستهدف قوافل تهريب المخدرات  التابعة لها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.