المزوعات المحلية تساهم في خفض أسعار الخضار بالرقة

تشهد أسواق الرقة انخفاض أسعار الخضار في غالبية الأصناف، نتيجة توفر الخضروات المحلية المزروعة في ريف المدينة.

 

وتعتمد مدينة الرقة خلال فصل الصيف على الخضار والفواكه المحلية والتي تزرع في قرى وريف المدينة، بينما يتم استيراد الخضار والفواكه في فصل الشتاء من باقي المدن السورية ما يزيد من تكلفة الإنتاج وغلاء الأسعار.

 

حيث زرع المزارعين في مدينة الرقة وريفها أصناف عديدة من الخضار والفواكه هذا العام، وحان موعد قطاف الخضار وتصديرها إلى السوق، وبسبب التوفير الإنتاج المحلي انخفضت الأسعار بشكل كبير .

 

ومن أهم الأصناف التي شهدت انخفاض في الأسعار هي “البندورة، الخيار، الكوسا، الباذنجان”

وقد شهدت جميع مناطق شمال شرق سوريا ارتفاع كبير في أسعار الخضار بشكل عام ولاسيما خلال شهر رمضان المبارك.

 

 إن أسعار الخضار والفواكه انخفضت بشكل جيد ومعظم الأصناف باتت متوفرة في الأسواق، حيث وصل سعر الكيلو الواحد من البندورة إلى 4500 ليرة سورية في شهر رمضان، بينما اليوم سعر الكيلو 1300 ليرة سورية.

 

وطالب أهالي الرقة من لجنة حماية المستهلك يتم وضع ضوابط للحفاظ على أسعار الخضار والفواكه بشكل مناسب، وتوفيرها بشكل مستمر في الأسواق دون الحاجة إلى المستوردة منها.

وباتت المدينة تحقق اكتفاء ذاتي من هذه المواد، كما يتم تصديرها إلى المدن الأخرى.

إعداد: محمد فلاحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.