المخيم المنسي بصفقة تجارية يسهل الجانب الأردني دخول المساعدات لمخيم الركبان وبيعها بإسعار أرخص من السوق

سمحت السلطات الأردنية بدخول مساعدات غذائية إلى مخيم “الركبان” الواقع ضمن منطقة الـ55 كيلومتراً بريف حمص الشرقي، عبر حدودها للمرة الأولى منذ سنوات.

 

ويأتي ذلك بعد توقيع اتفاق بين الجانب الأردني وأحد التجار في المنطقة بمساعدة من قوات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأميركية المتمركزة ضمن قاعدة “التنف” العسكرية.

 

وقال رئيس مجلس عشائر تدمر والبادية السورية ماهر العلي، إن “شاحنتين كبيرتين محملتين بمواد الطحين والسكر والأرز والزيت والغاز دخلت أمس الخميس إلى مخيم الركبان”، حسبما نقل “العربي الجديد”.

 

وأضاف العلي أن “الشحنتين دخلتا بعد توقيع التاجر أحمد الفيحان لعقد مع الجانب الأردني يسمح له بإدخال المواد الغذائية إلى مخيم الركبان لمدة عام كامل”.

 

ولفت إلى أن قوات التحالف الدولي سهلت وساهمت في إتمام العقد بين التاجر والجانب الأردني، مشترطةً على التاجر بيع المواد الغذائية بأسعار منخفضة أرخص من السوق كون أهالي المخيم من الطبقة الفقيرة ويعانون من حصار خانق.

وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.