السلطات المصرية تخلي سبيل 15 محبوساً احتياطياً بينهم المعارض مجدي قرقر

قررت السلطات القضائية المصرية، الإثنين، إخلاء سبيل 15 محبوسا احتياطيا على ذمة قضايا مرتبطة بتهمة “نشر أخبار كاذبة”، بينهم المعارض الإسلامي مجدي قرقر، وفق مصدرين معنيين.

وقال عضو لجنة العفو الرئاسي المحامي طارق العوضي، عبر صفحته الموثقة بـ”فيسبوك”، إن نيابة أمن الدولة العليا (معنية بقضايا الأمن القومي والإرهاب) أخلت سبيل 8 محبوسين احتياطيا، بينهم مجدي قرقر و(المنتج السينمائي) معتز عبد الوهاب.

وأفاد الحقوقي والمحامي خالد علي، عبر “فيسبوك”، بأن قرارات إخلاء السبيل الثمانية شملت قرقر وعبد الوهاب، وجميهم متهمون في 4 قضايا.

وأضاف أن “محكمة جنايات القاهرة قررت إخلاء سبيل 7 آخرين (ليس بينهم مشاهير) في قضيتين أخريين.

والمتهمون الـ 15 جميعهم متهمون في 6 قضايا بين أعوام 2019 و2020 و2021، بتهم أغلبها “نشر أخبار كاذبة”.

ومنذ أن أعلن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، في 28 أبريل/ نيسان الماضي، عن حوار وطني مرتقب، بلغ عدد المخلى سبيلهم والمطلق سراحهم 36، وفق حصر أولي للأناضول دون صدور تقديرات رسمية.

وبين هؤلاء ثلاثة معارضين بارزين، هم يحيي حسين ومحمد محيي الدين ومجدي قرقر، بجانب نشطاء منهم حسام مؤنس وشريف الروبي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.