الرئيس الفلسطيني يدين الممارسات الإسرائيلية ويطالب إسرائيل بالإعتذار والتعويض

شرق أوسط – فريق التحرير

تطرق الرئيس الفلسطيني محمود عباس خلال مشاركته بقمة “سيكا” في أستانا إلى ممارسات الاحتلال الإسرائيلي، في الآونة الأخيرة، وما يجري من حصار واعتداء على المدن والمخيمات الفلسطينية.

 

هذا وتعهد محمود عباس بمراجعة مجمل العلاقات مع إسرائيل على خلفية عملياتها الاستيطانية وأعمال الهدم والقتل، وما يجري من استهداف للأسرى في سجون الاحتلال والاعتداءات والحصار المفروض على شعفاط وجنين ونابلس.

 

مؤكداّ انهم لن يقبلوا باستمرار هذا الوضع، ولن يبقوا الوحيدين الملتزمين بالاتفاقيات الموقعة مع إسرائيل، وسيراجعون مجمل علاقتهم معها، كما سيطالبونها بالاعتذار والتعويض.

 

يذكر ان القوات الإسرائيلية مستمرة في تشديد الخناق على مخيم شعفاط بالقدس المحتلة منذ أيام، وتمنع الدخول والخروج إلى المخيم وبلدة عناتا إلا في حالات استثنائية وبعد عمليات تفتيش وتدقيق مشددة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *