” الحرب الأوكرانية في تسارع آخر تطورات الحرب على كييف”

تتبلور الأحداث في أوكرانيا ووتسارع ،حتى اللحظة يحاول الاتحاد الأوربي إمداد كييف بالأسلحة اللازمة والكافية للدفاع عن نفسها وإرجاء كفة الميزان لصالح الأوكرانية ولكن هذا وحدة غير كاف. 

 

حيث أعلنت رئاسة الأركان الأوكرانية، الاثنين، أن القوات الروسية طردت الجيش الأوكراني من وسط سيفيرودونيتسك، في حين قال حاكم لوغانسك إن القوات الروسية سيطرت على 70% من المدينة، مشيراً إلى استمرار المعارك. 

 

وأفاد الجيش الأوكراني أيضا ،إن القصف المدفعي الروسي، “نجح في طرد القوات الأوكرانية من وسط مدينة سيفيرودونيتسك”، المدينة الاستراتيجية في شرق أوكرانيا والتي تدور فيها معارك ضارية منذ أسابيع للسيطرة عليها، بينما أكد سيرجي جايداي حاكم منطقة لوغانسك الأوكرانية، سيطرة القوات الروسية على 70% من المدينة الاستراتيجية، لافتا إلى استمرار المعارك.

 

وقال مسؤولون أوكرانيون، إن القوات الروسية نسفت جسرا يربط مدينة سيفيرودونيتسك الأوكرانية التي تشهد حرب شوارع بمدينة أخرى عبر النهر، ما أدى إلى قطع طريق إجلاء محتمل للمدنيين.

 

اعتبر الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، في كلمته المصورة المسائية اليومية، الأحد، أن “الهدف التكتيكي الرئيسي للمحتلين لم يتغير، إنهم يضغطون في سيفيرودونيتسك، والقتال مستمر هناك، في كل متر”، مضيفا “أن الجيش الروسي يحاول نشر قوات احتياط في دونباس”.

إعداد: دريمس الأحمد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.