الإدارة الأمريكية تستبعد كوبا وفنزويلا ونيكاراغوا من قمة الأمريكيتين

نقلت وكالة رويترز عن مصادر مطلعة، الاثنين، أن إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن اتخذت قراراً نهائياً باستبعاد حكومات كوبا وفنزويلا ونيكاراغوا من قمة الأمريكيتين، على الرغم من تهديدات الرئيس المكسيكي أندريس مانويل لوبيز أوبرادور، بمقاطعة القمة ما لم تتم دعوة جميع الدول في نصف الكرة الغربي.

والقرار الأميركي، الذي أعقب أسابيع من المداولات المكثفة، يهدد بمقاطعة محرجة للقمة التي تستضيفها الولايات المتحدة في وقت لاحق هذا الأسبوع في لوس أنجلوس، إذا اختار الرئيس المكسيكي وبعض القادة الآخرين عدم الحضور.

وقالت المصادر إن اختيار الولايات المتحدة بشأن “قمة الأمريكتين” التي يستضيفها بايدن في لوس أنجليس جاء بناء على مخاوف إزاء الديمقراطية واحترام حقوق الإنسان في الدول الثلاث.

كما أفادت المصادر بأن الولايات المتحدة لديها ممثلين غير حكوميين من الدول المسجلة للمشاركة في منتديات أصحاب المصلحة، حيث تبحث عن سبل لدعم التطلعات الديمقراطية لمواطنيها ، وذكرت بلومبرج أن المكتب الصحفي للبيت الأبيض رفض التعليق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.