اكتشاف بئر غاز جديد في تدمر

بعد التنقيب كشفت وزارة النفط والثروة المعدنية التابعة للنظام السوري عن تشغيل بئر غاز زملة المهر١ في تدمر بريف حمص الشرقي ودخوله رسميًا مرحلة الإنتاج بواقع ٢٥٠ ألف متر مكعب يومياً.
فالبئر وضع في الإنتاج بشكل أولي عن طريق وصلة جانبية بطول ٢.٧ كم إلى خط الشاعر ومعمل غاز إيبلا ريثما ينتهي العمل في الخط الأساسي الذي يربط حقل زملة المهر مع حقل شريفة ومعمل غاز جنوب المنطقة الوسطى بطول ٣٠ كم وقطر ١٠ إنشات وذلك لإدخال الغاز الجديد إلى الشبكة بالسرعة القصوى.
وصرّح وزير النفط للنظام السوري بسام طعمة بأن البئر فتح وسيصل إنتاجه بدءاً من يوم غد إلى شبكة الغاز السورية والكمية الأولية المتوقعة هي ٢٥٠ ألف متر مكعب ما يسهم في تأمين بعض الاحتياجات يصل الإنتاج اليومي لحقل زملة المهر إلى ما بين ٥٠٠ و ٦٠٠ ألف متر مكعب قبل نهاية العام الحالي.
ويجدر بالذكر أن حقل زملة المهر١ يعتبر هو الأول من نوعه في مجال الثروات الباطنية التي تكتشفها فرق التنقيب منذ عام ٢٠١١ حيث لم تتمكن النظام السوري من معرفة حجم الإنتاج واحتياطي الغاز فيه بسبب التوترات والحروب التي حصلت في المنطقة خلال السنوات الماضية هذا عدا تدخل الإيرانيين
وفي سياق متصل في شهر آب الفائت أعلنت وزارة نفط النظام  عن دخول بئر أبو رباح ٢٤ في منطقة الفرقلس بريف حمص الشرقي مرحلة الإنتاج بواقع ٣٠٠ ألف متر مكعب يومياً كما أعلنت الوزارة في تموز الماضي عن تشغيل كل من بئر شريفة ٦ وجحار ٧ في ريف حمص الشرقي.
وتبقى الحقول الواقعة في وسط البلاد فهي تحت وصاية روسيا كما تمتلك موسكو امتياز استكشاف الغاز واستخراجه من مكامنه المكتشفة حديثاً قبالة الشواطئ السورية شرقي البحر المتوسط.
وبلغ إنتاج سوريا من الغاز حتى منتصف عام  نحو ٣٠.٢ مليون متر مكعب يومياً ورغم كل هذه الحقول والانتاج لايزال الشعب السوري يستخدم الحطب أو البوابير للطهي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.