استمرار قطع طريق دمشق السويداء، ماذا يحصل هناك

السويداء – مروان مجيد الشيخ عيسى

وجه يوم أمس مجموعة من الناشطين دعوة للأهالي للمشاركة في وقفة احتجاجية تتضمن قطع طريق دمشق السويداء عند ناحية حزم، وقد قام فعلا مجموعة من المواطنين بقطع الطريق منذ الساعة التاسعة صباح يوم  الاثنين..

وإن المحتجين يسمحون بعبور الحالات الإسعافية، في حين باشروا بفتح الطريق كل نصف ساعة تقريبا للسماح لبقية الآليات بالمرور..

أحد المحتجين قال إن فتح الطريق ثم إغلاقه هو رسالة مفادها أننا قادرون على القطع الكلي ولكننا نترك فرصة لتلبية المطالب دون تصعيد، مضيفاً إنه في حال عدم التجاوب وتلبية مطالب الشارع فيوم الغد سيكون القطع كلي وفق وصفه.

في المقابل بقيت المطالب في الإطار العام، نريد كل الخدمات دون تقديم ورقة مطالب واضحة، ما يجعل تلبية المطالب حتى يوم الغد أمرا غير ممكن.

مراسلون زاروا المكان واطلعوا على ردود فعل المارة حيث أشار إلى أن المرات السابقة كان تعاون الناس فيها أكبر من هذه المرة، محيلين السبب إلى شعور الناس بلاجدوى الخطوة، مؤكدا أن هناك استياء كبير من المارة الذين منعوا من عبور الطريق مانتج عنه بعض المشاحنات التي انتهت دون تصعيد، بل كانت في إطار تبادل الآراء حول جدوى الفعل حيث كل من الطرفين  له رأيه في القضية ولايزال متمسكا به.

وكانت السويداء شهدت حالات لقطع الطريق في الفترات السابقة كما حدث من قطع العشرات من أهالي مدينة شهبا طريق دمشق السويداء ردا على قيام قوات الفجر باعتقال شخص من المدينة لاتهامه بالتخطيط لقتل رئيس الحركة.

حيث بقي طريق دمشق السويداء مقطوعاً، من قبل العشرات من أهالي مدينة شهبا، الذين رفضوا فتحه، قبل إطلاق سراح المخطوفين، لدى مجموعة راجي فلحوط قوات الفجر التابعة لشعبة المخابرات العسكرية”.

وفي تلك الفترة بقيت مجموعة فلحوط، تنصب حاجزاً على طريق دمشق السويداء، مقابل مقرّها قرب بلدة عتيل، ويقوم عناصرها بتفتيش هويات المارة. 

وكانت مجموعة قوات الفجر اختطفت جاد الطويل، من محله في المدينة متهمة إياه بالتخطيط لقتل رئيسها بالتعاون مع حزب اللواء السوري فيما قال أقارب المختطف إنه معروف بحسن سلوكه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.