أونصة الذهب فوق 1700 دولار.. الدولار والسندات يوقفان المكاسب

دولي – فريق التحرير

 

فقدت أسعار الذهب زخم الصعود، لتنخفض من أعلى مستوى منذ شهر والتي سجلتها في الجلسة السابقة، ومع ذلك ظلت الأسعار في نطاق ضيق نسبيا، إذ يواصل المستثمرون الحذر في انتظار بيانات التضخم الأميركية المقرر صدورها هذا الأسبوع.

 

ويستمر تركيز المستثمرين على تقرير مؤشر أسعار المستهلكين الأميركيين المقرر إصداره غدا الخميس.

 

ومن المرجح أن تقدم البيانات مؤشرات عن احتمالات رفع سعر الفائدة من جانب مجلس الاحتياطي الفيدرالي (البنك المركزي الأميركي).

 

ويتوقع اقتصاديون في وول ستريت تباطؤا في كل من مؤشر أسعار المستهلكين الأساسي الشهري والسنوي إلى 0.5 بالمئة و6.5 بالمئة على الترتيب، وفقا لاستطلاع أجرته رويترز.

ويتوقع المتعاملون الآن أن من المحتمل بنسبة 67 بالمئة رفع سعر الفائدة 50 نقطة أساس، مقابل احتمال بنسبة 33 بالمئة لرفع سعر الفائدة 75 نقطة أساس في اجتماع مجلس الاحتياطي في ديسمبر.

 

التغير في الأسعار

 

انخفض الذهب في المعاملات الفورية 0.2 بالمئة إلى 1709.60 دولار للأونصة بحلول الساعة 0644 بتوقيت غرينتش. وتراجعت العقود الآجلة للذهب الأميركي 0.2 بالمئة إلى 1712.30 دولار.

 

وقفزت أسعار الذهب أكثر من اثنين بالمئة، الثلاثاء لتتجاوز مستوى 1700 دولار المهم، مستفيدة من تراجع الدولار وعائدات السندات إلى جانب عمليات

وارتفع مؤشر الدولار 0.1 بالمئة، مما جعل الذهب أكثر تكلفة للمشترين في الخارج. كما ارتفعت عائدات السندات الأمريكية في التعاملات الآسيوية.

 

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، تراجعت الفضة في المعاملات الفورية 0.2 بالمئة إلى 21.29 دولار. وارتفع البلاتين 0.5 بالمئة إلى 1002.76 دولار، بينما تراجع البلاديوم 0.9 بالمئة إلى 1903.59 دولار.

 

وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *