أهالي إدلب معلقين على مقتل الظواهري: لا يعني شيئاً لنا في سوريا، ولا يهمني ما يحدث خارج سوريا، ولدينا ما يكفي للقلق بشأنه”

إدلب – فريق التحرير 

تحدث موقع “المونيتور” الأمريكي أن أهالي محافظة إدلب شمال غربي سوريا، لم يتفاعلوا مع أنباء مقتل زعيم “تنظيم القاعدة” أيمن الظواهري.

 

وقال أحد المواطنين للموقع الأحد، “إن هذا الخبر لا يعني شيئاً لنا في سوريا، ولا يهمني ما يحدث خارج سوريا، ولدينا ما يكفي للقلق بشأنه”.

 

ورأى عدد من المواطنين أن الظواهري أضر بالثورة السورية من خلال دعمه لـ “جبهة النصرة”، لذلك لم يحزنوا على وفاته.

 

وأكد القيادي أبو خالد الحموي أن مقتل الظواهري لا يؤثر على الوضع هنا، لأنه لا يوجد تنظيم القاعدة في إدلب تحت إمرته.

 

بدروه، أشار القيادي في فصائل المعارضة السورية فاروق أبو بكر، إلى أن “تنظيم القاعدة” أثر سلباً على الثورة السورية، وأن انضمام السوريين إلى التنظيم هو خسارة للثورة، وفق قوله.

 

ولم تصدر “هيئة تحرير الشام” بيانًا رسميًا بشأن مقتل الظواهري، فيما قدم بعض قادة الهيئة تعازيهم عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.