أرتفاع أسعار مولدات الكهرباء في دمشق رغم قلة الطلب وشح المحروقات.

دمشق – فريق التحرير

 

ارتفعت أسعار مولدات الكهرباء التي تعمل على البنزين في دمشق إلى أكثر من مليون ليرة سورية للمولدة (1000 شمعة)، رغم قلة الطلب بسبب أزمة شح المحروقات في مناطق سيطرة النظام.

 

وأرجع أحد باعة المولدات، ركود الطلب عليها إلى نقص المحروقات ما دفع الذين يملكون مولدات إلى بيعها مستعملة على صفحات “الفيسبوك”، إضافة إلى ارتفاع الأسعار قياساً بالقدرة الشرائية، وتوجه المقتدرين مالياً نحو تركيب منظومات الطاقة الشمسية.

 

وقال البائع إن “قلة من التجار استوردوا مولدات لهذا الموسم الذي من المفترض أن يبدأ مع دخول فصل الشتاء، نتيجة ازدياد ساعات التقنين وكثرة الأعطال الكهربائية”، مضيفاً أن نقص الأنواع المعروضة ساهم برفع الأسعار.

 

بدورهم، أكد أصحاب محال تجارية في دمشق أنهم ينفقون ما بين 30 إلى 35 ألف ليرة سورية يومياً على وقود المولدات، في حال كان التيار الكهربائي منتظماً، ويصل المبلغ إلى 100 ألف ليرة لمحال اللحوم والألبان والأجبان.

 

ولفت أصحاب المحال إلى أن نفقات تشغيل المولدات وصيانتها الدورية رفعت من أسعار المواد الاستهلاكية.

 

وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *