أبناء القرى السبعة المهجرة ينتفضون من جديد من أجل “حق العودة”*

بعد اربع سنوات من مرارة التشرد والتهجير. حاول أبناء القرى السبعة المهجرة في اكثر من مرة إقناع التحالف بإخراج المليشيات الإيرانية من شرق الفرات. حيث أبناء السبع قرى الحسينية الصالحية حطلة مراط مظلوم خشام طابية. أبناء تلك المناطق لم يستسلموا وعلى ذلك قرر أبناء المناطق بتجهيز فعالية هي الأضخم من حيث المشاركة. حيث بدأ ناشطون من أبناء ديرالزور بنشر دعوات في كافة أرياف ديرالزور تحتوي على مناشدات يدعون فيها أحرار ووجهاء مدينة ديرالزور المنكوبة للمشاركة في فعالية خيمة (حق العودة) كذلك دعوات خاصة إلى شيوخ وأمراء العشائر والقبائل العربية. بالإضافة إلى دعوات جميع المؤسسات المدنية والعسكرية. والناشطون بادروا بترخيص الفعالية لكي لاتحمل أي صفة مخالفة للقانون. وكالة باز تواصلت مع أحد القائمين (أبو ريتاج)على الفعالية. حيث قال. إن الفعالية تم ترخيصها من قبل الإدارة الذاتية. وهي عبارة عن رسالة للتحالف الدولي. لتحمل مسؤلياتها عن تشرد 50الف نسمة وعليكم بإيجاد حل وإنهاء تلك الأزمة وإخراج المليشيات الإيرانية من قرانا.
وأضاف أبو ريتاج. قمنا بدعوة جميع شيوخ ووجهاء المنطقة بالإضافة إلى الطبقة المثقفة. وجميع موظفي الإدارة الذاتية.
سنبدأ بنصب الخيام في تمام الساعة السابعة والنصف صباحاً استعداداً لاستقبال الضيوف. تم تجهيز فريق إنشادي كذلك لافتات كتب عليها عبارات تطالب التحالف بإخراج المليشيات الإيرانية.
الفعالية ستبدأ الساعة العاشرة بكلمات يلقيها شيوخ المنطقة. كذلك تم التنسيق مع التحالف الدولي لإرسال وفد للمشاركة في الفعاليةوالإصغاء لمطالب أهالي القرى السبعة المهجرة.
هذا ويقطن أبناء القرى السبعة المهجرة في بلدة العزبة شمال ديرالزور حيث منازل من طين تم بنائها بعد تهجيرهم من منازلهم التي دفعو ارواحهم حتى بنوها. والآن يعانون من ظروف معيشية صعبة. بسبب طبيعة الأرض وحداثة إنشائها حيث لا كهرباء ولا ماء ومعدومة من الخدمات بشكل عام

اعداد :عبدالله جليب

تحرير:حلا مسوح

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.