رئيس موريتانيا السابق يصف التهم الموجهة إليه بـ”المضللة”

موريتانيا – ابراهيم بخيت بشير

في تدوينة عبر حسابه على فيسبوك قبيل محاكمته التي تبدأ رسميا الأربعاء، فيما تقول السلطات إن محاكمته جنائية..

 

وصف الرئيس الموريتاني السابق محمد ولد عبد العزيز، الثلاثاء، الاتهامات الموجهة إليه بأنها “مضللة ومغلوطة” متعهدا “بالدفاع عن نفسه وكرامته وشعبه”.

 

جاء ذلك في تدوينة له عبر حسابه على فيسبوك، قبيل محاكمته التي تبدأ رسميا صباح غد الأربعاء، (في ملف فساد العشرية).

 

وقال ولد عبد العزيز، إنه “سيمثل غدا أمام المحكمة لأول مرة في حياته، وبعد 31 عاما من الخدمة العسكرية”.

 

وأشار إلى أن الفترة التي قضاها في السلطة سمحت له “بإحداث تغييرات هائلة غيرت البلد بشكل إيجابي، وحسنت بشكل كبير حياة المواطنين الأكثر حرمانًا، رغم التحديات والإرهاب والثورات المخططة والمستمرة التي استهدفت العالم العربي وقتها” حسب قوله.

 

ووصف ولد عبد العزيز نظام الرئيس الحالي محمد ولد الشيخ الغزواني بـ”المدمر” دون مزيد من التفاصيل، فيما لم يصدر حتى الساعة 18: 00 (ت.غ) تعقيب رسمي من الرئاسة الموريتانية على اتهاماته.

 

وتبدأ الأربعاء محاكمة ولد عبد العزيز وعدد من أركان حكمه فيما بات يعرف بملف “فساد العشرية”.

 

ويتهم في الملف إلى جانب الرئيس السابق، رؤساء حكومات ووزراء سابقون، إضافة إلى مسؤولين سابقين آخرين ورجال أعمال بقضايا بينها “غسل أموال ومنح امتيازات غير مبررة في صفقات حكومية”.

 

ووفق مراقبين، تأتي محاكمة ولد عبد العزيز ضمن صراع مع الغزواني بسبب رغبة الأول بالاحتفاظ بنفوذ في دوائر الحكم رغم انتهاء رئاسته، لكن السلطات تقول إن المحاكمة جنائية ولا علاقة لها بالسياسة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *