علاقات متوترة بعد هدوءٍ كبير بين المغرب وأوروبا

دولي – فريق التحرير

كشف المغرب عن ضرورة إعادة النظر في علاقاته مع البرلمان الأوربي وإخضاعها لتقييم شامل بعد المواقف الأخيرة الصادرة عنه تجاه المغرب لاتخاذ القرارات المناسبة والحازمة.

 

وأصدر البرلمان المغربي قراراً يقضي بتبليغ رئاسة البرلمان الأوروبي محضر هذه الجلسة متضمنا المواقف والمداخلات التي تقدم بها رؤساء وممثلو الفرق والمجموعات البرلمانية والبرلمانيون غير المنتسبين وتبليغ رئاسة البرلمان الأوروبي أيضا القرارات التي ستتخذ لاحقا.

 

جاء ذلك بعد التنديد بالحملة التي يتعرض لها المغرب والتي كانت آخر تطوراتها تصويت البرلمان الأوروبي على توصية أجهزت على منسوب الثقة بين المؤسستين التشريعيتين المغربية والأوربية ومسّت في الصميم بالتراكمات الإيجابية التي استغرق إنجازها عدة عقود.

 

يذكر ان العلاقة بين المغرب وأوروبا تشهد توتراً بعد هدوء واحترامٍ متبادل دام لسنوات وذلك ما ينذر بمؤشرات توترٍ جديدة قد تطفو على السطح في الأيام القادمة خصوصاً بعد التصعيد الأخير من البرلمان الأوروبي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *