لا دولة تُبنى على نظام المحاصصة..! “مقال ورأي”

اليمن – يوسف الحزيبي

السبب الرئيسي للفشل في إدارة الدولة وبناء مؤسساتها هو إن كل المناصب في أي مرفق حكومي أو مكون سياسي وغيره يتم ترتيبها على نظام المحاصصة..؛ وهنا تكمن مشكلتنا اليوم، لا توجد هناك مفاضلة في كل ما يتم ترتيبه اليوم على كل المستويات والاتجاهات” سواء في الجانب الاداري والبناء المؤسسي أو السياسي وغيره.

 

واقعنا اليوم يعيش في غيبوبة انتجتها العقول القائمة على ادارة الدولة، غباء غير محدود والاستمرار في اتجاه معين تتم عليه التغييرات هنا وهناك بينما نجد انفسنا في كل مرحلة يتم فيها تغييرات واحداث جديدة في نفس الموال الذي عانينا منه في السابق ولا زلنا نعاني منه في الحاضر. 

 

 في كل حين وآخر تتم هناك احداث ومتغيرات مهمة على الساحة في كل المستويات سواء بالحكومة الحالية أو غيرها .

 

ولكن المشكلة الأساسية هي أن الجميع يعتمد في قراراته على نظام المحاصصة وأصبحت تلك المشكلة سبباً لخلق الخلافات والنزاعات التي تدور بين اطراف الوطن جميعاً. 

 

 لهذا لم ولن نجد طريقاً للنجاه من هذا الواقع حتى تتغير عقلياتنا ووضع نظام المفاضلة بديلاً عن المحاصصة في أي تغييرات تتم في أياً كان من الاطراف المشتركة في الحكومة والقائمة على بناء الدولة التي ننشدها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *