مقتل 18 مدنياً في هجومين منفصلين في بوركينا فاسو

بوركينافاسو – إبراهيم بخيت بشير 

قتل 18 مدنيا على الأقل، بينهم 16 من معاوني الجيش، أمس الخميس، في هجومين مسلحين في شمال بوركينا فاسو وشمال غربها، على ما قالت مصادر أمنية اليوم الجمعة.

 

استهدف الهجوم الأول «متطوعون للدفاع عن الوطن» في راكويغتنغا (شمال) ما أسفر عن مقتل سبعة أشخاص من بينهم ستة معاونين عسكريين، أما الثاني فوقع في محافظة نيالا (شمال غرب) بكمين لقافلة يرافقها أفراد من متطوعين للدفاع عن الوطن وعسكريون” ما أسفر عن مقتل مدني ونحو عشرة متطوعين، وفقا لمسؤول في “متطو عون للدفاع عن الوطن».

 

وتواجه منذ 2015 تمردا يقوده مسلحون مرتبطون بتنظيم القاعدة وتنظيم الدولة الإسلامية، أدى إلى مقتل عشرات آلاف الأشخاص ونزوح قرابة مليونين.

 

وتصاعدت الهجمات ضد قوات الأمن والمدنيين في الأشهر الماضية وخصوصا في المناطق الشمالية والشرقية المحاذية لمالي والنيجر اللتان تعانيان من العمليات المسحلة.

 

أنشأت مجموعة “متطوعون من أجل الدفاع عن الوطن” في ديسمبر 2019. 

وتضم متطوعين مدنيين يخضعون لأسبوعين من التدريبات العسكرية قبل العمل إلى جانب الجيش، وبشكل خاص في مهام مراقبة وجمع معلومات أو مرافقة.

 

وكثيرا ما نبه مراقبون إلى أن المتطوعين غير المدربين بشكل كاف، هم أهداف سهلة للمسلحين، وربما يشعلون توترات اتنية في غياب الضوابط.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *