إسرائيل تُفرج عن اسير فلسطيني بعد أربعين عام من اعتقاله

شرق أوسط – فريق التحرير

أفرجت القوات الإسرائيلية عن الأسير وعميد الاسرى الفلسطينيين والعرب كريم يونس فجر اليوم الخميس ليخرج الى الحرية مجدداً ما اثار موجة من البهجة والسرور ارتسمت على وجوه الفلسطينيين.

 

الا ان القوات الإسرائيلية منعت عائلة يونس بمنع رفع علم فلسطين ورايات فتح، والبوسترات التي عليها صور شعار العاصفة أو قبة الصخرة، وتشغيل الأغاني الوطنية الفلسطينية.

 

وتعمدت اسرائيل الإفراج عن المناضل يونس فجرا وتركه وحيدا في مدينة رعنانا قرب تل أبيب، دون إبلاغ عائلته في محاولة لتنغيص فرحتهم وتخريب استقباله.

 

يذكر ان القوات الإٍسرائيلية اقتحمت الليلة الماضية منزل عائلة الأسير كريم يونس في عارة داخل أراضي الـ48 واستولت على الأعلام الفلسطينية ورايات حركة فتح.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *