الرئيس الصومالي يأمر القوات العائدة من إريتريا بالاستعداد للحرب

الصومال – إبراهيم بخيت بشير 

أمر الرئيس الصومالي، حسن شيخ محمود، الجنود العائدين إلى البلاد من إريتريا، بالاستعداد للقتال في إطار الحرب على الإرهاب.

 

وقالت الرئاسة الصومالية، في بيان “وجه الرئيس حسن شيخ محمود الذي تفقد معسكر الجنرال جوردان في مقديشو، القوات المسلحة التي تلقت تدريبات في إريتريا، بالاستعداد لحرب تحرير البلاد” من الإرهاب.

 

وقال: “أنا والشعب الصومالي سعداء بعودتكم، من اليوم فصاعدا، نستعد ونتحرك لمواجهة العدو.. نريد أن تكون العمليات الجديدة لتحرير باقي المناطق أسرع من سابقتها، وأن تكتمل في فترة قصيرة من الزمن»، بحسب وكالة الأنباء الصومالية.

 

وشكر الرئيس الصومالي “دولة إريتريا على الدعم الذي قدمته لشعب وحكومة الصومال خلال الفترة الصعبة في تحرير البلاد من الإرهاب”.

 

وأكد رئيس الصومال، حرص الدولة الفيدرالية خلال عام 2023 على تحقيق عدة ملفات مهمة تتمثل في تحرير البلاد من الإرهابيين، واستكمال الدستور المؤقت، وتحقيق المصالحة الوطنية، وتقديم الخدمات الاجتماعية، واستكمال عملية الإعفاء من الديون، بالإضافة إلى انضمام الصومال للسوق التجاري لمجموعة شرق إفريقيا.

 

وقال في كلمته عن رؤية عام 2023: “سيتم كليا القضاء على الخلايا الإرهابية، كما أن الحكومة الفيدرالية ستتوجه نحو الخدمة والعمل لبناء مستقبل أفضل للأجيال القادمة، مع تزامن رؤية 2060، ليواكب البلاد مع تقدم العالم”، وفقا لوكالة الأنباء الصومالية يوم الاثنين.

 

وحول قوات حفظ السلام الإفريقية، قال إن “الحكومة تخطط لتسلم زمام الأمن بحلول نهاية ديسمبر 2024، وفي نفس الوقت ستغادر قوات أتميس التي ساعدت البلاد في مجال مكافحة الإرهاب”.

 

وفيما يتعلق بالتنمية الاقتصادية، توقع رئيس الصومال إعفاء الديون بالكامل في نهاية العام الجديد، موضحا أن الدولة ستنضم إلى السوق التجاري بمجموعة شرق إفريقيا نظرا لقدرة رجال الأعمال الصوماليين على الاستثمار والتجارة وفق المعايير الإقليمية والدولية.

 

وشدد رئيس الصومال، في ختام كلمته، على أن فعاليات المجلس الاستشاري الوطني الأخيرة ركزت على قضايا الدستور، وتحديد الصلاحيات على المستويات الفيدرالية والولائية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *