المواجهة بين الديمقراطيين والجمهورين تبلغ ذروتها بعد تسلم الأخير الأغلبية في مجلس النواب

دولي – فريق التحرير

اشتعلت المواجهة التي لا مفر منها بين الحزب الجمهوري الذي توعد بمحاسبة الرئيس الأميركي جو بايدن بعد تسلمه الأغلبية رسمياً من الديمقراطيين في مجلس النواب مع افتتاح أعمال الكونغرس الجديد، فيما يحتفظ الحزب الديمقراطي بأغلبية المقاعد في مجلس الشيوخ.

 

هذا التوعد جاء في ملفات عدة تتراوح بين تمويل الحرب في أوكرانيا إلى المنافسة مع الصين والانسحاب من أفغانستان إضافة إلى سعي الجمهوريين لإغلاق التحقيقات ضد الرئيس السابق دونالد ترمب في مقابل فتح تحقيقات جديدة بحق هنتر بايدن نجل الرئيس الأميركي.

 

هذا وشدد زعيم الجمهوريين في مجلس النواب كيفن مكارثي عن تأسيس لجنة خاصة بالتنافس مع الصين تهدف كذلك إلى دعم تايوان.

 

كما وبدأ الحزب الجمهوري بالإشراف على تفاصيل تمويل الحرب في أوكرانيا بعد أن توعدت قياداته بعدم تقديم شيك على بياض بهذا السياق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *