مقتل عنصر من مخابرات النظام السوري في مدينة الصنمين

درعا – مروان مجيد الشيخ عيسى

قتل عنصر من قوات النظام، إثر هجوم نفذه مسلحين مجهولين، على  نقطة عسكرية “مجمع المصطفى” في مدينة الصنمين شمالي درعا.

ووفقا للمعلومات التي حصل عليها نشطاء ، فإن قوات النظام فرضت طوقا أمنيا، ونشرت عناصرها على الطريق العام في المدينة، تزامناً مع وصول سيارة إسعاف إلى موقع الحادثة.

وبذلك، فقد بلغت حصيلة الاستهدافات في درعا، منذ مطلع شهر كانون الثاني، وفقاً لتوثيقات 524 استهدافا جميعها جرت بطرق وأساليب مختلفة، وتسببت بمقتل 483 شخص، هم: 216 من المدنيين بينهم 6 سيدات و 11 طفل، و 177 من العسكريين تابعين للنظام والمتعاونين مع الأجهزة الأمنية وعناصر “التسويات”، و 44 من المقاتلين السابقين ممن أجروا “تسويات” ولم ينضموا لأي جهة عسكرية بعدها، و32 ينتمون ومتهمون بالانتماء لتنظيم (د ا ع ش)، و9 مجهولي الهوية، و5 عناصر من الفيلق الخامس والمسلحين الموالين لروسيا.

وتشهد درعا (جنوبي البلاد) -الواقعة تحت سيطرة النظام السوري- تجدد المظاهرات والاحتجاجات المطالبة بإسقاط النظام، من ضمن مطالب معيشية وحقوقية أخرى يطالب بها المحتجون في الساحات وأماكن التجمع العامة فيها .

وتسود مؤخرا حالة من الغضب الشعبي في مناطق سيطرة النظام على خلفية اشتداد أزمة شح المحروقات منذ مطلع كانون الأول الجاري، والتي طالت تداعياتها مختلف القطاعات الحيوية في البلاد، وتسببت بشلل حركة المواصلات في مختلف المحافظات، وبارتفاع أسعار معظم السلع الغذائية والاستهلاكية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *