هولندا تعتذر عن ماضي العبودية بعد 150 عاماً

هولندا – إبراهيم بخيت بشير 

عبر ملك هولندا، ويليم ألكسندر، في خطابه بمناسبة عيد الميلاد، عن اعتذاره عن سنوات من العبودية خلال الحقبة الاستعمارية في بلاده. 

 

ومن جانبه، اعتذر رئيس الوزراء الهولندي، مارك روته، باسم بلاده عن هذه الجرائم، بعد مضي نحو 150 عاما على إنهاء العبودية في المستعمرات الهولندية. وتمحور خطاب روته حول ضلوع هولندا في 250 عاما من الاتجار بالبشر في المستعمرات السابقة.

 

وتعتزم الحكومة الهولندية التعاون مع أحفاد الذين تعرضوا لجريمة العبودية لمعالجة هذه المعاناة. كما تم إعلان عام 2023 “عام الذكرى”.

 

وكانت هولندا قد تاجرت بنحو 600 ألف أفريقي، خصوصا نحو أمريكا الجنوبية والكاريبي. وأنهت البلاد الرق رسميا في جويلية 1863، لتكون آخر الدول الأوروبية في ذلك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *