عضو مجلس السيادة الانتقالي يدلي بتصريحات جديدة بشأن الاتفاق الإطاري

السودان – إبراهيم بخيت بشير

 

قال رئيس الجبهة الثورية الهادي إدريس، إن الاتفاق الإطاري، الذي جرى التوقيع عليه مؤخرا يُشكل اختراقا مهما ويفتح الطريق لحل دائم ومستدام في السودان، داعيًا غير الموقعين عليه إلى اتخاذ القرار الشجاع والانضمام إليه من أجل تحقيق الأمن والاستقرار وأهداف الثورة

وأوضح أن حل قضيتي السلام والعدالة تعبد الطريق لحل بقية قضايا الاتفاق النهائي.

ووقعت تنظيمات الجبهة الثورية وأحزاب والمكون العسكري في 5 ديسمبر الجاري اتفاقا إطاريا، يعقبه اتفاق نهائي بعد التوصل لتوافق في قضايا العدالة واتفاق السلام وتفكيك بنية النظام السابق وإصلاح قطاع الأمن والدفاع وحل أزمة الشرق.

وتحدث الهادي إدريس، امس، السبت، في مؤتمر الهندسة المدنية الرابع المنعقد بجامعة نيالا بولاية جنوب دارفور، مشيرا إلى أن الاتفاق الإطاري حدد قضايا الاتفاق النهائي وفي مقدمتها السلام والعدالة وبحلهما يسهل الوصول إلى توافق حول بقية القضايا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *